منتدى رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها


مجلة تخصصية في علوم اللغة العربية ، لخدمة طلاب وأصدقاء لغتنا ، ونشر الخير والعطاء حفظا للغة القرآن الكريم
 
البوابةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
ما تكتبه تحت مسئُوليتك ، فالكلمة أمانة ، نحن نلتزم بالأخلاق والقيم الفاضلة ، نرجو أن تكون أفضل منا بسلوكك وأخلاقك**

(تسجيلك باللغة العربية) باسمك الحقيقي أو بمعرف عربي مفهوم . يسعدنا ويشرفنا ، ويجعلك من أسرة المنتدى
أهلا بك يا فيلالي عبدالحق ، إيجابيتك في التواصل والمساهمة تتيح لنا الاستفادة من أفكارك القيمة ، وترشحك للإشراف عندنا ،فخير الناس أنفعهم للناس،وهدفنا :تبادل المعرفة والثقافة والحوار الهاديء المفيد والمُثْري للموضوعات ، وشكرا لك
شكر وتقدير لبدء نشاط عدد 93 عضوا من إجمالي الأعضاء اليوم وهم 492عضوا **ساهموا ب 3853 مساهمة ، وبقية الأعضاء صفرا**دعوة للمعلمين بالإسهام في خدمة الطلاب بمساهماتهم الإيجابية

إعلان ودعوة : لجميع أعضاء المنتدى الكرام بالتسجيل في الموقع الجديد للمنتدى تحت هذا الرابط لنتواصل مع العطاء http://www.almolltaqa.com/rabeta/forum.php?styleid=4


أسرة إدارة المنتدى تهنيء كل عضو منها في مناسباته السعيدة ، وتشارك كل عضو منها بمواساته في آلامه وأحزانه

شاطر | 
 

 فن الرسائل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى


مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1369
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 71
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: فن الرسائل    الإثنين 22 أبريل 2013, 6:34 pm

تعريف :
الرسالة خطاب من فنون النثر المتعددة ؛ المقال والخطبة والقصة والخاطرة الأدبية والحكمة والمثل والمسرحية والحديث الإذاعي والرواية والنبضة أو الومضة القصصية المكثفة ....إلخ

وتنقسم الرسائل إلى نوعين :

رسالة عامة ؛ وتسمى الرسالة الرسمية أو الديوانية
الرسالة الخاصة ؛ وتسمى الرسالة الشخصية أو الإخوانية
وكلا النوعين لا يطلق عليهما في الأدب العربي ( من فنون النثر ) إلا إذا كانتا أدبيتان ؛
بمعني : بعدهما عن الكلام العادي بين الناس
أو الرسائل العلمية التي تخاطب العقل بالنظريات والحقائق الجافة الخالية من البعد البياني الأدبي البليغ
وهذا النوع الأخير ( الرسائل العلمية ) يدخل ضمن نطاق التعليم والدراسة الأكاديمية
ونتناول الأغراض التي تشملها الرسالة الخاصة هنا :
1- التعزية ؛ كالتي سنودرها في نهاية المقال إن شاء الله كأنموذج للتوضيح
2- التهنئة بنجاح أو زواج أو حج أو عودة من سفر أو غيره
3- العتاب والاعتذار والتناصح بين الأحبة والأصدقاء والدعوة إلى هدف
4- رسائل الشكر الأدبية على إبداع مفيد أو تقديم معروف حميد
وهدف هذا النوع من الرسائل الشخصية هو:
التعبير عن المشاعر والعواطف الوجدانية والأحاسيس البشرية بين الأفراد والكتاب والأدباء
وكان دبءُ الرسائل الأدبية عموما مقدمة لفن المقال الأدبي النثري قديما ؛ مثل رسائل الجاحظ ، وأبي العلاء المعري ،
كما في كتاب ( البيان والتبيين ) ، وكتاب ( رسالة الغفران )

تطور الرسائل العامة :

لقد عرف هذا النوع منذ عهد صدر الإسلام الأول ؛ في رسائل الرسول صلى الله عليه وسلم إلى الملوك والأمراء
يدعوهم إلى الإسلام ، ويهديهم إلى طريق الحق سبحانه وتعالى
ثم استعملها الخلفاء الراشدون من بعده للتوجيه والنصح وإصدار التعليمات في شتى مناحي الحياة الاجتماعية والدينية
والسياسية لنش الدين وإقامة العلاقات بين الأمم
وفي العصر الأموي أصبحت الرسائل فنا له أدباؤه المختصون فيه كعبد الحميد الكاتب وغيره
ثم اتسعت الرسائل في العصر العباسي ن وأنشيء لها ديوان خاص يسمى ديوان الإنشاء يشرف عليه أديب كرئيس له
يكون خبيرا بفنون الكتابة الأدبية الراقية مثل ابن العميد والقاضي الفاضل وغيرهما
ولما جاء العصر الحديث كان للرسائل العامة دورا حيويا في حركة الحياة اليومية في مختلف الوزارات والمؤسسات داخليا وخارجيا
بمختلف اللغات وأصبح لها متخصصون في كل لغة
وإذا كانت الرسائل الخاصة قد عبرت في الماضي عن العاطفة من شوق أو عتاب أو تهديد أو اعتذار ...إلخ
واعتمدت على الخيال والبيان التصويري وازدهرت في العصور السابقة ثم انكمشت حديثا لانتشار وسائل الإعلام المختلفة
كالصحافة والإذاعات المرئية والمسموعة
فإنها انحصرت بعد ذلك في مساجلات الأدباء من كتاب النثر؛ مثل كتابات ( ميّ زيادة ، إلى جبران خليل جبران ومصطفى الرافعي

أنموذج لرسالة أدبية :

رسالة تعزية من الرسول صلى الله عليه وسلم إلى معاذ بن جبل في وفاة ابنه:

( من محمد رسول الله إلى معاذ بن جبل
سلام عليك
فإني أحمد إليك الله الذي لا إله إلا هو ..........أما بعد
فعظم الله لك الأجر ، وألهمك الصبر ، ورزقنا وإياك الشكر
ثم إن أنفسنا وأهلينا وموالينا من مواهب الله السنية ، وعوارفه المستودعة
نمتع بها إلى أجل معدود ، وتقبض لوقت معلوم ، ثم افترض علينا الشكر
لما أعطى ، والصبر إذا ابتلى ، وكان ابنك من مواهب الله الهنية ، وعوارفه
المستودعة ؛ متعك به في غبطة وسرور ، وقبضه منك بأجر كثير ..
الصلاة والرحمة والهدى إن صبرت واحتسبت
فلا تجمعن عليك يا معاذ خصلتين ؛ أن يُحْبِطَ جزعُك صبرَك فتندم على ما فاتك
فلو قدمت على ثواب مصيبتك ود أطعت ربك ، وتنجزت موعوده عرفت أن المصيبةَ
قد قصرت عنه ، واعلم أن الجزع لايرد ميتا ، ولا يدفع حزنا ؛ فأحسن الجزاء وتنجز
الموعود فلا يذهب أسفُك ماهو نازل بك .. والسلام )

*****************
وتضمنت رسالة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى معاذ قيما تربوية ن وأحاسيس وجدانية
وعاطفة صادقة ، وبيانا بليغا من جوامع الكلم الشريف ، وتعليما نبويا أن الصبر يحقق الثواب والأجر
والراحة النفسية ، وبينت ضرورة الإيمان بالله والاعتراف بفضله في السراء والضراء والحمد والشكر
له على كل حال ، وتحقق فيها عناصر الرسالة الشخصية الثلاث
التحية والحمد لله كمقدمة
وموضوع التعزية والدعاء بالصبر والاحتساب
والله أعطى والله أخذ
الحزن لايرد ميتا
ثم الختام بالنصح والسلام
ويمكن تلخيص العناصر لأية رسالة خاصة بثلاث :
المقدمة
والموضوع
والخاتمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
سيد يوسف مرسى
عضو فضي
عضو فضي


مشرف
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 373
تاريخ الميلاد : 31/12/1957
العمر : 58
تاريخ التسجيل : 28/04/2013
الموقع : 01114306848
العمل : أعمل فنى أول كهرباء
المزاج : الدين والأدب والشعر
تعاليق : الحمد لله رب العالمين والصلاةوالسلام على سيد الخلق أجمعين
وبعد
حبى لله هو الأولى وحبى للكمة الطيبة هو الطري




مُساهمةموضوع: رد: فن الرسائل    السبت 30 نوفمبر 2013, 1:25 am

حياك الله أستاذى الكريم 
                                            أن ما تم طرحة فى فن الرسالة 
                                                      يقول قد أن صناعة هذا الفن 
                                                عربيا أصيل 
              لكن الرسالة كانت موجودة منذ القدم عند العرب وقد أثرها والتبليغ عنها فى كتاب الله عز وجل 
                           فقال تبارك وتعالى وعز القائل (بسم الله الرحمن الرحيم)
                  (وإنى مرسلة إليهم بهدية فناظرة بم يرجع المرسلين ) آية 35 سورة النمل
                   وإن كان المدلول للآية يتكلم عن الهدية 
                                                           أشكرك وتقبل مرورى


ماذا يقول الناس عنى
والحب والجمال شعارى
فأنا لوحة فى الكون رسمت
سبحان من أبدع الألوان
حلو اللسان عطير الخطى
عزيز النفس رائق الوجدان
تقى نقى خفيف الروح
واضح كالشمس عابد الرحمن


http://19570.forumegypt.net
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فن الرسائل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رابطة محبي اللغة العربية :: اللغة العربية وعلومها :: 1-فنون النثر الأدبي العربي ( مطلوب مشرف متخصص )-
انتقل الى: