منتدى رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها


مجلة تخصصية في علوم اللغة العربية ، لخدمة طلاب وأصدقاء لغتنا ، ونشر الخير والعطاء حفظا للغة القرآن الكريم
 
البوابةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
ما تكتبه تحت مسئُوليتك ، فالكلمة أمانة ، نحن نلتزم بالأخلاق والقيم الفاضلة ، نرجو أن تكون أفضل منا بسلوكك وأخلاقك**

(تسجيلك باللغة العربية) باسمك الحقيقي أو بمعرف عربي مفهوم . يسعدنا ويشرفنا ، ويجعلك من أسرة المنتدى
أهلا بك يا فيلالي عبدالحق ، إيجابيتك في التواصل والمساهمة تتيح لنا الاستفادة من أفكارك القيمة ، وترشحك للإشراف عندنا ،فخير الناس أنفعهم للناس،وهدفنا :تبادل المعرفة والثقافة والحوار الهاديء المفيد والمُثْري للموضوعات ، وشكرا لك
شكر وتقدير لبدء نشاط عدد 93 عضوا من إجمالي الأعضاء اليوم وهم 492عضوا **ساهموا ب 3853 مساهمة ، وبقية الأعضاء صفرا**دعوة للمعلمين بالإسهام في خدمة الطلاب بمساهماتهم الإيجابية

إعلان ودعوة : لجميع أعضاء المنتدى الكرام بالتسجيل في الموقع الجديد للمنتدى تحت هذا الرابط لنتواصل مع العطاء http://www.almolltaqa.com/rabeta/forum.php?styleid=4


أسرة إدارة المنتدى تهنيء كل عضو منها في مناسباته السعيدة ، وتشارك كل عضو منها بمواساته في آلامه وأحزانه

شاطر | 
 

 الوداع القاسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
فلاح العيساوي
عضو نشيط
عضو نشيط



العراق
ذكر
عدد المساهمات : 30
تاريخ الميلاد : 17/08/1974
العمر : 42
تاريخ التسجيل : 27/04/2013
الموقع : منتدى رابطة محبي اللغة العربية
المزاج : تمام
تعاليق : الحمد لله رب العالمين



مُساهمةموضوع: الوداع القاسي   الأحد 15 سبتمبر 2013, 8:20 pm

الوداع القاسي

 بقلم: فلاح العيساوي

شبح الفراق بات في القريب العاجل، ذبول في ذبول كأن سيل الماء بات جافا، فأصبحت كالعود الذي جف وتساقطت أوراقه، ألم العشرة أمسى عندي أقوى وأمضى من ألم الوداع، دعواتي لها بالرحيل مستمرة في الصباح والمساء، أمست تتقلب أمام ناظري، والضجر بادٍ على وجهها الذابل، والحزن غائر وعميق كعمق عينيها، الأيام الخوالي مضت سريعة، والقادم يُنْبِىء بالأسى واللوعة، في آخر يومين كان فؤادي صريع الهواجس والهم يعتريه كما تعتري السحب القاتمة السماء الصافية، بعد العشاء بساعة واحدة، حضر عندي أحدُ الصبيان، وكان الوجوم مُسْفِرًا على وجهه الشاحب، قفزة من مكاني مهرولا إليها والخوف والوجل من الموعد الموحش قد حان أجله وحلت ساعته، نظرة فوجدت عينيها شاحبتين ويديها انقلبت زرقاوين، تحسستها فوجدت جسدها الناعم باردا مع حرارة الصيف، فتملكتني الحيرة عندها، إذ كيف لي أن أملك القدرة على تصبير ثلاث بنات حانيات أضلاعهن على أغلى مخلوق لديهن في هذه الحياة التعيسة، مرت اللحظات في عراك وسيطرة روحي على جميع الأرواح، فوجهتها إلى ثم وجه الباري، ووسدتها وجلست أتلو عليها أنغام الحديث القدسي، وروحها تعالج الجسد، ونفسها تخالج الخروج في جوى من الأسى والنحيب، حتى بلغت الحلقوم، وقيل هل من رآق، وحل الفراق وفاضت روحها الطاهرة بين أناملي.


لا فرق عندي بين الورود والأخلاق الحميدة
فلاح العيساوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى


مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1369
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 71
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: رد: الوداع القاسي   الأحد 13 أكتوبر 2013, 10:24 am

@فلاح العيساوي كتب:
الوداع القاسي

 بقلم: فلاح العيساوي

شبح الفراق بات في القريب العاجل، ذبول في ذبول كأن سيل الماء بات جافا، فأصبحت كالعود الذي جف وتساقطت أوراقه، ألم العشرة أمسى عندي أقوى وأمضى من ألم الوداع، دعواتي لها بالرحيل مستمرة في الصباح والمساء، أمست تتقلب أمام ناظري، والضجر بادٍ على وجهها الذابل، والحزن غائر وعميق كعمق عينيها، الأيام الخوالي مضت سريعة، والقادم يُنْبِىء بالأسى واللوعة، في آخر يومين كان فؤادي صريع الهواجس والهم يعتريه كما تعتري السحب القاتمة السماء الصافية، بعد العشاء بساعة واحدة، حضر عندي أحدُ الصبيان، وكان الوجوم مُسْفِرًا على وجهه الشاحب، قفزة ( قفزت ) من مكاني مهرولا إليها والخوف والوجل من الموعد الموحش قد حان أجله وحلت ساعته، نظرة ( نظرت ) فوجدت عينيها شاحبتين ويديها انقلبت زرقاوين، تحسستها فوجدت جسدها الناعم باردا مع حرارة الصيف، فتملكتني الحيرة عندها، إذ كيف لي أن أملك القدرة على تصبير ثلاث بنات حانيات أضلاعهن على أغلى مخلوق لديهن في هذه الحياة التعيسة، مرت اللحظات في عراك وسيطرة ( سيطرت )  روحي على جميع الأرواح، فوجهتها إلى ثم وجه الباري، ووسدتها وجلست أتلو عليها أنغام الحديث القدسي، وروحها تعالج الجسد، ونفسها تخالج الخروج في جوى من الأسى والنحيب، حتى بلغت الحلقوم، وقيل هل من رآق، وحل الفراق وفاضت روحها الطاهرة بين أناملي.
===================
تعليق :
إلى ثم وجه الباري،
إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراق أحبابنا لمحزونون ولا نقول إلا ما يرضي ربنا 
( إنا لله وإنا إليه راجعون ) ولا نلطم الوجوه اوالخدود ونسلم الأمر لله 
عزائي في فقيدتك أخي الكريم وشكرا

رابطة محبي اللغة العربية : 
تصويب : مدقق الرابطة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
 
الوداع القاسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رابطة محبي اللغة العربية :: اللغة العربية وعلومها :: 1-فنون النثر الأدبي العربي ( مطلوب مشرف متخصص )-
انتقل الى: