رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها

رابطة محبي اللغة العربية

مجلة تخصصية في علوم اللغة العربية ، لخدمة طلاب وأصدقاء لغتنا ، ونشر الخير والعطاء حفظا للغة القرآن الكريم
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الكلمة أمانة وتحت مسئُوليتك نحن نلتزم بالأخلاق الفاضلة ونرجو أن تكون أفضل منا بسلوكك وأخلاقك**

(تسجيلك باللغة العربية) يسعدنا ويشرفنا ، ويجعلك من أسرة المنتدى.
أهلا بالعضو الجديد : سابع آدم موسى ، كن إيجابيا في انضمامك للمنتدى والتزم بتعليماته . وشكرا لانضمامك
تهنئة لأسرة المنتدى بالعام الهجري الجديد 1440هــ ، والهجرة النبوية الشريفة ، ولعامة المسلمين في كل مكان

تنبيه مهم جدا :ينبه بشدة عدم نشر أية إعلانات تجارية تسويقية،فسوف يتم حظر أصحابها.


أفضل المساهمات الحديثة بالمنتدى قليلة و نرجو الاستمرار والمزيد الأعضاء

شاطر | 
 

 الإيجاز وأقسامه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزهرة أحمد
عضو متميز
عضو متميز
avatar


المغرب
انثى
عدد المساهمات : 678
تاريخ الميلاد : 01/01/1970
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 16/05/2013
الموقع : منتدى رابطة محبي اللغة العربية
العمل : ...
المزاج : الحمد لله
تعاليق : الحمد لله رب العالمين






مُساهمةموضوع: الإيجاز وأقسامه   الأحد 05 يناير 2014, 2:50 pm

الإيجاز وأقسامه

من أشهر دلائل الفصاحة والبلاغة الإيجاز والاختصار، وقد عرفه ابن سنان الخفاجي بأنه إيضاح المعنى بأقل ما يمكن من اللفظ.
الإيجاز ضربان:
-إيجاز قصر، وعرفه البلاغيون بكونه تضمين العبارات القصيرة معاني كثيرة من غير حذف.
    وقد عد البلغاء هذا الضرب أسمى مراتب الإيجاز.
ومن أمثلته في الذكر الحكيم قوله تعالى:﴿ ولكم في القصاص حياة﴾،فألفاظ هذه الآية على إيجازها تعبر عن معنى كثير،إذ المراد بها أن الإنسان إذا علم أنه متى قَتل قُتل فلن يُقدم على القتل،وفي ذلك حياته وحياة غيره.              
ومن أمثلة إيجاز القصر شعرا قول زهير بن أبي سلمى:
               فإني لو لقيتك واتجهنا       لكان لكل منكرة كفاء
    فقد قصد زهير أني لو واجهتك لكان عندي مكافأة لك على كل أمر يبدو منك أنكره، وقد أورد هذا المعنى الكثير في لفظ قليل.
2-إيجاز حذف،وهو ما يحذف منه كلمة أو جملة أو أكثر مع قرينة تعين المحذوف.
       فمثل ما كان المحذوف فيه كلمة، قول امرئ القيس:
        فقلت يمين الله أبرح قاعدا         ولو قطعوا رأسي لديك وأوصالي
     أي لا أبرح قاعدا، والمحذوف هنا: (لا).
      ومنه قول حاتم الطائي:
      أماوي ما يغني الثراء عن الفتى         إذا حشرجت يوما وضاق بها الصدر
    المحذوف في هذا الموضع المسند إليه، أي إذا حشرجت النفس يوما.
       ومما كان فيه المحذوف جملة قوله تعالى:
 ﴿ولو أن قرآنا سيرت به الجبال أو قطعت به الأرض أو كلم به الموتى﴾،أي لكان هذا القرآن.
 
المراجع:
 -"سر الفصاحة" ابن سنان الخفاجي.
- "جواهر البلاغة في المعاني والبيان والبديع " السيد أحمد الهاشمي
- "علم المعاني" عبد العزيز عتيق.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف قبلان سلامة
المشرف العام
المشرف العام



لبنان
ذكر
عدد المساهمات : 194
تاريخ الميلاد : 28/04/1978
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 22/06/2017
الموقع : ---
العمل : شاعِر وكاتب ومترجم
المزاج : الحمدلله
تعاليق : (لولا المشقةُ سادَ الناسُ كُلَهم ... الجودُ يُفقِر والإقدامُ قَتَّالُ)- المُتَنَبّي





مُساهمةموضوع: رد: الإيجاز وأقسامه   الخميس 16 أغسطس 2018, 8:17 pm

سلام الله،
جزاك الله خيراً أستاذتنا السيّدة "الزَّهْرَة" على ما قَدَّمْتِهِ من نَصّ هام عن الإيجاز وأهَمّيته في الكتابة وقد أيّدّتِهِ بِالقول السّماوِي؛ بكلام القرآن الكريم الذي هو فوق كُلّ شيء.
إحترامنا الجزيل.
أخوكم،
يوسف سلامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الإيجاز وأقسامه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة محبي اللغة العربية :: منتدى اللغة العربية وعلومها :: قسم البلاغة و فروعها-
انتقل الى: