منتدى رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها


مجلة تخصصية في علوم اللغة العربية ، لخدمة طلاب وأصدقاء لغتنا ، ونشر الخير والعطاء حفظا للغة القرآن الكريم
 
البوابةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
ما تكتبه تحت مسئُوليتك ، فالكلمة أمانة ، نحن نلتزم بالأخلاق والقيم الفاضلة ، نرجو أن تكون أفضل منا بسلوكك وأخلاقك**

(تسجيلك باللغة العربية) باسمك الحقيقي أو بمعرف عربي مفهوم . يسعدنا ويشرفنا ، ويجعلك من أسرة المنتدى
أهلا بك يا فيلالي عبدالحق ، إيجابيتك في التواصل والمساهمة تتيح لنا الاستفادة من أفكارك القيمة ، وترشحك للإشراف عندنا ،فخير الناس أنفعهم للناس،وهدفنا :تبادل المعرفة والثقافة والحوار الهاديء المفيد والمُثْري للموضوعات ، وشكرا لك
شكر وتقدير لبدء نشاط عدد 93 عضوا من إجمالي الأعضاء اليوم وهم 492عضوا **ساهموا ب 3853 مساهمة ، وبقية الأعضاء صفرا**دعوة للمعلمين بالإسهام في خدمة الطلاب بمساهماتهم الإيجابية

إعلان ودعوة : لجميع أعضاء المنتدى الكرام بالتسجيل في الموقع الجديد للمنتدى تحت هذا الرابط لنتواصل مع العطاء http://www.almolltaqa.com/rabeta/forum.php?styleid=4


أسرة إدارة المنتدى تهنيء كل عضو منها في مناسباته السعيدة ، وتشارك كل عضو منها بمواساته في آلامه وأحزانه

شاطر | 
 

 الهدايا المتبادلة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى


مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1369
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 71
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: الهدايا المتبادلة    السبت 25 يناير 2014, 11:08 pm

 
  
هنا بين الأسرة السعيدة
نهديه إليكم ليكون مكانا لاستراحتكم مع أهلكم وأبنائكم وذويكم تكتبون فيه كل ما يعِنُّ لكم من موضوعات تتعلق به
ونبدأه بالهدايا المتبادلة :

أتت سليمان يوم العرض قبرة=تهدي إليه جرادا كان في فيها
وأنشدت بلسان الحال قائلة = إن الهدايا على مقدار مهديها
لو كان يهدى الى الإنسان قيمته= لكان قيمتك الدنيا وما فيها

ولقد قبل المصطفى صلى الله عليه وسلم الهدية ولم يردها على مهديها , والهدية كلما كانت بسيطة وغير متكلفة أو مرهقة لصاحبها , وقدمت باخلاص لوجه الله لتدخل السرور إلى المهدية إليه ، مع عدم انتظار ردها منه . كانت أقيم وأجدر أن تؤدي هدفها المنشود من زيادة الأواصر والمودة بين الناس .
ويمكن أن تكون الهدية كلمة طيبة تقولها في الفرح لمن تهديها اليه , ويمكن أن تكون اتصالا هاتفيا لتهنئة بمناسبة سعيدة عند انسان تذكره فيها أنك سعيد لسعادته ، وتأتي أحيانا بابتسامة أمل لمريض في رجاء شفاء له فهي أغلى هدية في تلك اللحظة , وربما تكون هدية الأمهات والآباء من أبنائهم اثبات نجاحهم وتفوقهم في دراستهم أو عملهم فهم بذلك يرسلون اليهم باقات ورد من الحب والمثابرة التي يتمنونها منهم
لهم أولا ولقلوب الآباء والأمهات ثانيا .
وقد تكون الهدية في دعوة تخص بها من تهدي اليه لتقضيا معا وقتا ملئيا بالسعادة والهناء في مكان تجمعكما فيه ذكريات حلوة وسعيدة .
وهناك من يفضل اهداء النقود على قدر المهدي إليه ، والتي يفرح بها الأطفال أحيانا . أو اللعب الجديدة الجميلة .
وآخرون يفضلونها ( تحفا ) يرونها عند من أهدوها اليهم , فيشعرون بالفخر أنهم أصحابها كلما زاروهم وذكروهم بها , وهؤلاء أناس يحبون أن ترد لهم الهدايا مختلفة عما أهدوا . وهم أقل شأنا في الذين يهدون الهدايا لأغراضهم الأقل نبلا وشرفا .
وفي الأرياف غالبا ماتكون الهدايا ألوانا من الأطعمة أو الفاكهة المتنوعة . ويقدم المهدي اليه منها الى الهادي أثناء ضيافته له .
وفي فئة المثقفين يختار البعض صنوفا من الكتب الثقافية والعلمية والمعرفية ليقدمونها هدايا ، تكون اما من تأليفهم أو لكبار الكتاب والشعراء
والمؤلفين .والفنانين .أو لوحات من الفن التشكيلي .
ولكل مناسبة لها من الهدايا أشكالها وألوانها , فهدايا الزواج غير هدايا المواليد أو أعياد الميلاد , و هدايا الحج أو العمرة غير هدايا العودة من سفر الدراسة والعمل بالخارج للأهل والأصدقاء والأقارب , ولكل منهم ما يناسبه منها .
ومن أغرب ما شاهدت من الهدايا التي لاتناسب موضعها ، أن شابا أراد أن يزور خطيبته ويهديها هدية في المولد النبوي ؟!!
فماذا يأخذ لها في تصورك ؟! وكانت من أسرة ثرية من أقاصي الصعيد .
طبعا سينصرف ذهنك الى حلوى المولد الراقية , لكنه حمل معه ( جوالا من الدقيق ) ، مما أدهش أسرة الخطيبة ،وبعد أن انتهت زيارته
وأثناء خروجه أعطته الخطيبة دبلة الخطوبة معه ، وطلبت منه أن يصرف النظر عن استمراره في طريق الزواج بها
فأحسن اختيار هداياك زمانا ومكانا وتوخ إلى من ستهدي هديتك ولو كانت بسيطة .
فأثر الهدية يبقى في الذاكرة طويلا ، كلما تقابل الهادي والمهدي إليه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
سعاد علي عثمان
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات



السعودية
انثى
عدد المساهمات : 870
تاريخ الميلاد : 09/09/1968
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 04/12/2013
الموقع : بلاد الحرمين
العمل : أديبة-مستشارة نفسية
المزاج : ومن يتقي الله يجعل له مخرجاً
تعاليق : أستاذي الفاضل
أتمنى لك التوفيق وطول العمر
سعاده




مُساهمةموضوع: الهدايا المتبادلة أستاذ محمد فهمي يوسف/الأسرة السعيدة   الثلاثاء 28 يناير 2014, 9:28 am




قال عليه الصلاة والسلام -تهادوا ..تحابوا
واجمل الهدايا مايكون للأطفال في الأعياد والموالد
ولا أنسى أبداً هدايا العيد من أبي رحمه الله وأقاربي 
  أهدى رسول الله صلى الله عليه وسلم صفوان بن أمية واديان من إبل وغنم, فأسلم صفوان وحسن إسلامه ثم سخَّر كل ما يملك لخدمة الإسلام,
 فعن صفوان بن أمية قال: (لقد أعطاني رسول الله صلى الله عليه وسلم وإنه لأبغض الناس إليَّ, فما زال يعطيني حتى إنه لأحب الناس إليَّ) [رواه مسلم].
- أستاذي الكريم ..لقد نظمت معان الهدية نظماً جميلاً -فإن الهدية قد تكون كلمة بمعان جميلة
 ههههههه واسمح لي أستاذي إن ولجت في معان أخرى عن الكلمات
فعندنا في مكة المكرمة مثل رائع وفظيع في نفس الوقت
قد يهديني شخصاً هدية قيمة ..ومن ثم يستغلني ..او يسمح لنفسه ان يجرؤ علي بكلمات ومواقف جارحة
 هنا وبمجردأن نرا ه مقبلاً بهدية أو يتفوه ويعدنا بهدية فخمة نقول له وبكل الصدق أو الجرأة
            يانحلة لاتقرصيني ماأبغى لك عسل
            يعني لاأريد منك عسل ههههههه يعني كفيني شرك إنت وهديتك
  وعندكم في مصر -كلمة او مواقف مشابه للنحلة ههه
  فهناك من ياتي بهدية لكنه قد يفتح موضوعاً سيئاً برأيه وكلامه
هنا تقولون له (نقطنا بسكاتك ) ههههههه اليس كذلك؟


 ولا نبعد عن موضوع الهدية إلى اللغة العربية فالعرب تقول -سكت دهراً ونطق كفراً-


 نعود للهدية وكم تبهج النفس حتى وإن كانت وردة او كماتفضلت حتى لو كانت كلمة 
وأحيانا نحب شخصاً ونعطيه الكثير ؛لكنه لايُقدر ولا يشكر-ويتغاضى بل ويتغابى عن الهدية وهذا من باب الشح
وهنا كانت الحكمة التي تقول (أنا غنية وأحب الهدية)
-أجمل شيء في ا لهدية أيضاً أن ننتقي للشخص هدية تنفعه وقد يكون محتاجها
 وأجمل مافي الهدايا ان تكون تلقائية ،وليس بأسلوب جبري ..ولا بد أن أهدى هدية
وحقيقة كثيراً مانقولها بصدق (مجيئك أكبر هدية)
وعلينا ان نتذكر ونعلم أبناؤنا
ثقافة الهدية  


مع شكري وتقديري لموضوحك الحسي هذا  


  سعاده
  


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سيد يوسف مرسى
عضو فضي
عضو فضي


مشرف
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 373
تاريخ الميلاد : 31/12/1957
العمر : 58
تاريخ التسجيل : 28/04/2013
الموقع : 01114306848
العمل : أعمل فنى أول كهرباء
المزاج : الدين والأدب والشعر
تعاليق : الحمد لله رب العالمين والصلاةوالسلام على سيد الخلق أجمعين
وبعد
حبى لله هو الأولى وحبى للكمة الطيبة هو الطري




مُساهمةموضوع: رد: الهدايا المتبادلة    السبت 01 فبراير 2014, 9:51 pm

أجمل هدية لأسرتك سعادتهم وبث السرور فى قلوبهم 
للصغير تعطيه ما تعود عليه وإن طلب فهذا مراده 
والكبير تدخل السرور على قلبه مثل الصغير 
وأجمل هدية هى أبسامة من وجه مشرق وأن أخفيت 
أثقالك وهمومك عنهم

جل حبى وتقديرى


ماذا يقول الناس عنى
والحب والجمال شعارى
فأنا لوحة فى الكون رسمت
سبحان من أبدع الألوان
حلو اللسان عطير الخطى
عزيز النفس رائق الوجدان
تقى نقى خفيف الروح
واضح كالشمس عابد الرحمن


http://19570.forumegypt.net
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الهدايا المتبادلة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رابطة محبي اللغة العربية :: العلوم الإسلامية :: 5- الأسرة السعيدة ( إشراف : سهير 53 )-
انتقل الى: