منتدى رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها
منتدى رابطة محبي اللغة العربية

مجلة تخصصية في علوم اللغة العربية ، لخدمة طلاب وأصدقاء لغتنا ، ونشر الخير والعطاء حفظا للغة القرآن الكريم
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
ما تكتبه تحت مسئُوليتك ، فالكلمة أمانة ، نحن نلتزم بالأخلاق والقيم الفاضلة ، نرجو أن تكون أفضل منا بسلوكك وأخلاقك**

(تسجيلك باللغة العربية) باسمك الحقيقي أو بمعرف عربي مفهوم . يسعدنا ويشرفنا ، ويجعلك من أسرة المنتدى
أهلا بك يا عاطف ، إيجابيتك في التواصل والمساهمة تتيح لنا الاستفادة من أفكارك القيمة ، وترشحك للإشراف عندنا ،فخير الناس أنفعهم للناس،وهدفنا :تبادل المعرفة والثقافة والحوار الهاديء المفيد والمُثْري للموضوعات ، وشكرا لك
شكر وتقدير لبدء نشاط عدد 93 عضوا من إجمالي الأعضاء اليوم وهم 492عضوا **ساهموا ب 3853 مساهمة ، وبقية الأعضاء صفرا**دعوة للمعلمين بالإسهام في خدمة الطلاب بمساهماتهم الإيجابية

إعلان ودعوة : لجميع أعضاء المنتدى الكرام بالتسجيل في الموقع الجديد للمنتدى تحت هذا الرابط لنتواصل مع العطاء http://www.almolltaqa.com/rabeta/forum.php?styleid=4


أسرة إدارة المنتدى تهنيء كل عضو منها في مناسباته السعيدة ، وتشارك كل عضو منها بمواساته في آلامه وأحزانه

شاطر | 
 

 من دروس خطب الجمعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى


مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1373
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 71
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: من دروس خطب الجمعة    الثلاثاء 28 يناير 2014, 8:04 pm

لماذا لا ننقل ما تعلمناه من خطب الجمعة لنفيد به الناس ؟
هنا يشرفني أن أورد معكم ، بالتعاون منكم .
ملخصا مختصرا ، لخطبة الجمعة اليوم 23 يوليو 2010
الموافق : الحادي عشر من شعبان 1431 هجري
بمناسبة ذكرى ثورة 23يوليو1952
كنت قد سجلته بعد الخطبة في مذكراتي اليومية
ولاأريد الإطالة ، ولن أستطيع إعادة الخطبة بنصها ؛ ولكني أصل بكم إلى مضمونها :

( القصص القرآني ، أحسن القصص )
وعلينا أن نتأمله بدقة وروية في تلاوتنا للقرآن الكريم في شهر المحاسبة ورفع الأعمال إلى الله تعالى ، استعدادا لشهر الصيام والقرآن الكريم ،
أورده المولى للعبرة والعظة ، ( ما كان حديثا يفترى ، ولكن تصديق الذي بين يديه )
وهو دلالة على تكرار الأحداث بين الخلق ،
ونتائج أعمالهم وأقوالهم ، وأصنافهم في الكون،
وعلى من ينشر دعوة الحق بالقصص الحق ؛ النصح للحاكم الظالم بالرفق واللين ، وألا يغتر بمال أو جاه أو سلطان ، فالطغيان يردي صاحبه إلى نهاية وخيمة وعقاب أليم .
والناس في عهد يوسف عليه السلام حكاما ومحكومين ؛ أصنافهم هي هي الموجودة الآن ؛
صنف يماليء السلطان على الباطل والضلال والغرور،
ومناصرته في إدعاءاته الكاذبة حين يقول: (أنا ربكم الأعلى ) ( وهذه الأنهار تجري من تحتي )
فيهلكه الله فيما ادعى أنه يملكه بقوته وجبروته .
فمصيره ومصيرهم واحد ، لأنهم عموا عن الحق المضيء
وقسم ينصح بالحق والعدل والخير؛
ولو كان من حاشيته ووزرائه المقربين ، يرفض الظلم والقهر والقتل والعدوان ، وقوانين الطواريء الوضعية ،
فهذا حزقيل وزير الفرعون ؛ قال له :( أتقتلون رجلا أن يقول ربي الله ) عندما قال فرعون لشعب مصر : ( زروني أقتل موسى )
ويشبه هذا الوزير أصحاب القلوب المستنيرة العامرة بالإيمان ، وبأن القوة لله ، وثوابهم النجاة في الدنيا بمحبة الناس ونعيم الآخرة برضا الله تعالى .
وتلك الأيام نداولها بين الناس ؛ التفاضل بين الخلق بالتقوى والعمل الصالح ، وليست بالاعتماد على القوة أو الجاه أو الحسب والنسب أو النفاق والتزلف والواسطة ، والرشا إلى الباطل الذي لايدوم إلا ساعة ، ولا على العزوة بالأولاد والثروات
فليعتبر الإنسان من قصص القرآن ،
وليحاسب نفسه من أي صنف هو عندما يأتي الحساب؟ ،
حين يقول المولى جل وعلا :
( وقفوهم إنهم مسئولون )
يعني الخلق جميعا حكاما ومحكومين ،
فإن تأمل المؤمن تلك القصص ، وبحث عن موقعه الذي يستحقه يتذكر قول الله تعالى :
( فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ، ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره)
وساعتها لن ينفع الندم ، فالموقف حساب وجزاء وعقاب .
ومن تأمل هذا القصص القرآني علم أنه ليس للهو والتسلية ، وهنا يلتزم الحاكم والمحكوم بقانون السماء العادل الذي يعطي كل ذي حق حقه .)
وما أشبه اليوم بالبارحة .
اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه .
استغرقت الخطبة ساعة إلا ربعا ( 45 دقيقة )
بأحد مساجد مدينة الإسكندرية .

سجلوا خواطركم الوجدانية حول أفضل القصص القرآنية .
فهل نجد منكم آذانا مصغية ، وعقولا واعية ، وأقلاما مبدعة؟!!


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى


مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1373
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 71
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: رد: من دروس خطب الجمعة    الجمعة 17 أكتوبر 2014, 1:30 pm

خطبة الجمعة اليوم 23 من ذي الحجة الموافق 17 أكتوبر 2014
وقبيل بداية العام الهجري الجديد ، دار فيها الحديث عن تفسير آيات من سورة الجمعة

بسم الله الرحمن الرحيم
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نُودِيَ لِلصَّلَاةِ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَاسْعَوْا إِلَىٰ ذِكْرِ اللَّهِ وَذَرُوا الْبَيْعَ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (9) فَإِذَا قُضِيَتِ الصَّلَاةُ فَانْتَشِرُوا فِي الْأَرْضِ وَابْتَغُوا مِنْ فَضْلِ اللَّهِ وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيرًا لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (10) وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْوًا انْفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِمًا ۚ قُلْ مَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ مِنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ ۚ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ (11) 




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
 
من دروس خطب الجمعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رابطة محبي اللغة العربية :: العلوم الإسلامية :: 3- الفقه والحياة ( س و ج ) ( مطلوب مشرف ديني متخصص )-
انتقل الى: