رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها

رابطة محبي اللغة العربية

مجلة تخصصية في علوم اللغة العربية ، لخدمة طلاب وأصدقاء لغتنا ، ونشر الخير والعطاء حفظا للغة القرآن الكريم
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الكلمة أمانة وتحت مسئُوليتك نحن نلتزم بالأخلاق الفاضلة ونرجو أن تكون أفضل منا بسلوكك وأخلاقك**

(تسجيلك باللغة العربية) يسعدنا ويشرفنا ، ويجعلك من أسرة المنتدى.
أهلا بالعضو الجديد : تانيا محمد ، كن إيجابيا في انضمامك للمنتدى والتزم بتعليماته . وشكرا لانضمامك
تهنئة بعيد الأضحى المبارك : كل عام وأسرة المنتدى بخير وقرب من الله في أيامه المباركة عيد المسلمين الأكبر أعاده الله عليكم وأنتم على عرفات الله


تنبيه مهم جدا :ينبه بشدة عدم نشر أية إعلانات تجارية تسويقية،فسوف يتم حظر أصحابها.


تتقدم إدارة المنتدى : بشكر الأعضاء المتفاعلين بمساهمات إيجابية، ودعوة المتغيبين للعودة لنشاطهم المفيد


شاطر | 
 

 سيرة سلمان الفارسي رضي الله عنه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1578
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: سيرة سلمان الفارسي رضي الله عنه   الأحد 26 يناير 2014, 7:00 pm

سلمان الفارسي رضي الله عنه
عن عبد الله بن عباس قال : حدثني سلمان الفارسي من فيه قال:
وسوف ألخص حديث سلمان عن نفسه هنا في نبذة عن سيرته الذكية رضي الله عنه :
هو رجل فارسي من أهل أصبهان وكان ابن دهقان القرية ( وهي وظيفة دينية ) وكان يحبه جدا لدرجة أنه كان يحبسه عن الخروج لئلا يبعد عن عينيه
وكان مجوسيا كأبيه ثم اشتغل أبوه ببناء فأوكل إليه أمر الضيعة التي يمتلكها وأوصاه ألا يغيب عنه
لكنه أعجب بصلاة في كنيسة فغاب عن أبيه حتى أرجعه وقيده خوفا عليه ، وأرسل سلمان للنصارى يسألهم عن أكبر عالم لهم فقالوا له في الشام ، فطلب منهم إذا حضر التجارأن يبلغوه عند منصرفهم ، وهرب معهم بعد كسر القيود ، ولزم راهبا بالكنيسة فرأى منه ما يكره فقد كان يجمع الصدقات لنفسه ثم دل عليها سلمان عند وفاة الراهب ، وجاء بعده راهب صالح فأحبه سلمان ولزمه حتى جاءته الوفاة فطلب منه أن يوصيه بمن يتبع بعده فأمره بأن يلزم راهبا بالموصل
فذهب إليه وعند وفاته دلَّه على راهب نصيبين ثم راهب عمورية في الروم فكان ينتقل إلى مكان الراهب ويلزمه
واكتسب سلمان بضع بقرات وغنم فقال له الراهب عند وفاته :ما أعلم أحدا اصبح على مثل ما كنا عليه من الناس لآمرك يا سلمان ان تاتيه ، ولكنه قد أظل زمان نبي مبعوث بدين إبراهيم يخرج بأرض العرب ( مهاجره ين الحرتين بينهما نخل به علامات لا تخفى )
يأكل الهدية ولا يأكل الصدقة وبين كتفيه خاتم النبوة ، فإن استطعت أن تلحق بتلك البلاد فافعل ثم مات الراهب
فتوجهت إلى المكان ومر بي نفر من بني كلب تجارا فقلت لهم : احملوني وخذوا بقراتي وغنيماتي ؛ وفي وادي القرى ظلموني فباعوني عبدا ليهودي فكنت عنده ورأيت النخل وبينما أنا عنده إذ قدم عليه ابن عم له من بني قريظة من المدينة فابتاعني وأخذني إلى المدينة ، فوالله ما رأيتها حتى عرفتها كما وصف لي الراهب
وظللت مع سيدي بها حتى كان يوم جاءه رجل فقال : قاتل الله بني قيله مجتمعون على رجل بقباء قدم من مكة اليوم يزعمزن أنه نبي
قال سلمان : فلما سمعتها أخذتني الرعدة فاخذت في المساء تمرا من نخلة لسيدي وذهبت إلى رسول الله بقباء ، ودخلت عليه فقلت : بلغني أنكم غرباء وهذا صدقة عندي فرايتكم احق بها ، وقربته من رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لأصحابه كلوا ، وأمسك يده فلم يأكل ......ثم صنعت معه بتمر آخر وقلت وهذا هدية فأكل
وأردت أن أتأكد من خاتم النبوة فتأكدت ؛ ثم حدثته بحديثي ، وكان قد فاتني بدر واحد في الرق
فقال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم :كاتب يا سلمان
وساعدني المسلمون في غريزة ثلاثمائة نخلة بأربعين أوقية من الذهب ،وزرع لي النبي منها بيديه الشريفيتين فلم تمت ودية واحدة من النخل وقدم لي النبي مثل بيضة الدجاج من الذهب ومن بعض المعادن وقال : خذ هذه فأدها مما عليك يا سلمان ، فقلت وأين تقع مما علي يا رسول الله قال : خذها فإن الله سيؤدي بها عنك قال فأخذتها فوزنت لهم منها ، والذي نفس سليمان بيده أربعين أوقية فعتقت من سيدي
وشهدت غزوة الخندق مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
وأشرت على الرسول عليه الصلاة والسلام بحفر الخندق فحفرناه بمساعدة المسلمين وكان النبي يحفر معنا
وحضرت بعدها بقية الغزوات مع رسول الله صلى الله عليه وسلم
وللحديث بقية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1578
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: رد: سيرة سلمان الفارسي رضي الله عنه   الأحد 26 يناير 2014, 7:05 pm

بقية سيرة سلمان الفارسي رضي الله عنه
من موسوعة ويكيبيديا الحرة
في خلافة عمر بن الخطاب جاء سلمان إلى المدينة زائرا، فجمع عمر الصحابة وقال لهم هيا بنا نخرج لاستقبال سلمان. وخرج بهم لاستقباله عند مشارف المدينة.
وكان علي بن أبي طالب يلقبه بـ"لقمان الحكيم"، وسئل عنه بعد موته فقال ذاك امرؤ منا وإلينا أهل البيت، من لكم بمثل لقمان الحكيم؟ أوتي العلم الأول والعلم الآخر، وقرأ الكتاب الأول والكتاب الآخر، وكان بحرا لا ينزف.
كان في كبره شيخا مهيبا، يضفر الخوص ويجدله، ويصنع منه أوعية ومكاتل كثيرة، ولقد كان عطاؤه وفيرا بين أربعة آلاف وستة آلاف في العام، بيد أنه كان يوزعه كله ويرفض أن ينال منه درهما، ويقول أشتري خوصا بدرهم، فأعمله ثم أبيعه بثلاثة دراهم، فأعيد درهما فيه، وأنفق درهما على عيالي، وأتصدق بالثالث، ولو أن عمر بن الخطاب نهاني عن ذلك ما انتهيت.
كان سلمان الفارسي يرفض الإمارة ويقول إن استطعت أن تأكل التراب ولا تكونن أميرا على اثنين فافعل. في الأيام التي كان فيها أميرا على المدائن وهو سائر بالطريق، لقيه رجل قادم من الشام ومعه حمل من التين والتمر، وكان الحمل يتعب الشامي، فلم يكد يرى أمامه رجلا يبدو عليه من عامة الناس وفقرائهم حتى قال له احمل عني هذا فحمله سلمان ومضيا، وعندما بلغا جماعة من الناس فسلم عليهم فأجابوا وعلى الأمير السلام)
جاء سعد بن أبي وقاص يعود سلمان في مرضه، فبكى سلمان، فقال سعد ما يبكيك يا أبا عبد الله ؟ لقد توفي رسول الله وهو عنك راض. فأجاب سلمان والله ما أبكي جزعا من الموت، ولا حرصا على الدنيا، ولكن رسول الله عهد إلينا عهدا، فقال ليكن حظ أحدكم من الدنيا مثل زاد الراكب ؛ وهأنذا حولي هذه الأساود ! فنظر سعد فلم ير إلا جفنة ومطهرة، فقال سعد: يا أبا عبد الله اعهد إلينا بعهد نأخذه عنك فقال: يا سعد اذكر الله عند همك إذا هممت، وعند حكمك إذا حكمت، وعند يدك إذا قسمت.
كان سلمان يملك شيئا يحرص عليه كثيرا، ائتمن زوجته عليه، وفي صبيحة اليوم الذي قبض فيه ناداها هلمي خبيك الذي استخبأتك فجاءت بها فإذا هي صرة مسك أصابها يوم فتح جلولاء، احتفظ بها لتكون عطره يوم مماته، ثم دعا بقدح ماء نثر به المسك وقال لزوجته انضحيه حولي، فإنه يحضرني الآن خلق من خلق الله، لايأكلون الطعام وإنما يحبون الطيب فلما فعلت قال لها اجفئي علي الباب وانزلي ففعلت ما أمر، وبعد حين عادت فإذا روحه قد فارقت جسده، وكان ذلك في عهد عثمان بن عفان. وقد تولى دفنه والصلاة عليه وتجهيزه علي بن ابي طالب وقد حضر عنده قادما من المدينة إلى المدائن في العراق. مقامه يقعان في مدينة المدائن على بعد 2 كيلو متر من نطاق كسرى وقد سمي المقام باسم "سلمان باك" اي "سلمان الطاهر"، وهو قريب من مشارف بغداد العراق، وقبره عليه قبة ومسجد وصحن كبير، وبجانبه قبر قيل أنه للصحابي حذيفة بن اليمان.
المصادر :
سلْمانُ الفارسيُّ الموسوعة العربية.
تاريخ دمشق - ابن عساكر ج
ذكر أخبار أصفهان، ج1، ص52.
تاريخ الأمم والملوك (تاريخ الطبري)،
أسد الغابة في معرفة الصحابة، ابن الأثير، ج2، ص331.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
الزهرة أحمد
عضو متميز
عضو متميز
avatar


المغرب
انثى
عدد المساهمات : 678
تاريخ الميلاد : 01/01/1970
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 16/05/2013
الموقع : منتدى رابطة محبي اللغة العربية
العمل : ...
المزاج : الحمد لله
تعاليق : الحمد لله رب العالمين






مُساهمةموضوع: رد: سيرة سلمان الفارسي رضي الله عنه   الأربعاء 29 يناير 2014, 8:49 pm

 
شكرا لكم أستاذنا الفاضل محمد فهمي يوسف على تعريفكم لهذين العلمين الجليلين،لكن حبذا لو خصصتم لكل واحد منهما عنوانا خاصا ومبحثا مستقلا حتى تعم الفائدة،لأن الاطلاع على سيرة سلمان رضي الله عنه لن يتم إلا بالتعريج على سيرة العالم النفوسي رحمه  الله.
جزاكم الله خيرا
 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1578
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: رد: سيرة سلمان الفارسي رضي الله عنه   الخميس 30 يناير 2014, 2:31 pm

الأخت الفاضلة الأستاذة الزهرة أحمد
جزاك الله خيرا
أرجو أن تكون صلاحياتك في القيام في قسمك بنقل أو دمج الموضوعات ممنوحة لك
وتستطيعين عمل ذلك بحرية وديموقراطية كاملة في التصرف مع جميع المساهمين لديك
من الإدارة أو الأعضاء فنحن أسرة واحدة نتواصل من أجل الرقي بالموقع وتقوية المودة
وزيادة الثقافة والمعرفة العامة أو التخصصية
وشكرا لك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
 
سيرة سلمان الفارسي رضي الله عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة محبي اللغة العربية :: ملتقى العلوم الإسلامية :: من سير الصالحين ( مطلوب مشرف)-
انتقل الى: