منتدى رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها


مجلة تخصصية في علوم اللغة العربية ، لخدمة طلاب وأصدقاء لغتنا ، ونشر الخير والعطاء حفظا للغة القرآن الكريم
 
البوابةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
ما تكتبه تحت مسئُوليتك ، فالكلمة أمانة ، نحن نلتزم بالأخلاق والقيم الفاضلة ، نرجو أن تكون أفضل منا بسلوكك وأخلاقك**

(تسجيلك باللغة العربية) باسمك الحقيقي أو بمعرف عربي مفهوم . يسعدنا ويشرفنا ، ويجعلك من أسرة المنتدى
أهلا بك يا فيلالي عبدالحق ، إيجابيتك في التواصل والمساهمة تتيح لنا الاستفادة من أفكارك القيمة ، وترشحك للإشراف عندنا ،فخير الناس أنفعهم للناس،وهدفنا :تبادل المعرفة والثقافة والحوار الهاديء المفيد والمُثْري للموضوعات ، وشكرا لك
شكر وتقدير لبدء نشاط عدد 93 عضوا من إجمالي الأعضاء اليوم وهم 492عضوا **ساهموا ب 3853 مساهمة ، وبقية الأعضاء صفرا**دعوة للمعلمين بالإسهام في خدمة الطلاب بمساهماتهم الإيجابية

إعلان ودعوة : لجميع أعضاء المنتدى الكرام بالتسجيل في الموقع الجديد للمنتدى تحت هذا الرابط لنتواصل مع العطاء http://www.almolltaqa.com/rabeta/forum.php?styleid=4


أسرة إدارة المنتدى تهنيء كل عضو منها في مناسباته السعيدة ، وتشارك كل عضو منها بمواساته في آلامه وأحزانه

شاطر | 
 

 البرمجة اللغوية العصبية/ سعاد عثمان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعاد علي عثمان
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات



السعودية
انثى
عدد المساهمات : 870
تاريخ الميلاد : 09/09/1968
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 04/12/2013
الموقع : بلاد الحرمين
العمل : أديبة-مستشارة نفسية
المزاج : ومن يتقي الله يجعل له مخرجاً
تعاليق : أستاذي الفاضل
أتمنى لك التوفيق وطول العمر
سعاده




مُساهمةموضوع: البرمجة اللغوية العصبية/ سعاد عثمان   السبت 12 أبريل 2014, 10:01 am


  1. تاريخ نشاة البرمجة اللغوية العصبية ومعنى n-l


 ماهو معنى n-l-p-

Neuro Linguistic Programmin

بدأ في منتصف السبعينيات الميلادية على يد العالمين الأمريكيين جون غريندر وريتشارد باندلر الذين قررا وضع أصول 

Neuro Linguistic Programmin أو الـ NLP كعلم جديد أطلقا عليه اسم برمجة الأعصاب لغويا وكان ذلك في 1973 وبتشجيع من المفكر الإنكليزي والأستاذ بجامعة سانتا كروز (جريجوري باتيسون)، كماوأسهم معهم في وضع هذه البحوث كل من جودث ديوليزيلر ولزلي كامرون باندلر. وقد بني جريندر وباندلر أعمالهما على أبحاث قام بها علماء أخرون أشهرهم العالمان الأمريكي نعوم شومسكي والبولنديألفريد كورزبسكي وذلك لنمذجة مهارة كل من ملتون إركسون (طبيب التنويم المغناطيسي) وفرجينيا ساتير وفرتز برلز (مؤسس المدرسة السلوكية ،إذ أمكنهما من تفكيك هذه الخبرات والحصول عليها وقد استخرجوا 13 أسلوبا لملتون و7 أساليب لفرجينيا ومن هذه المهارات استطاعوا تحديد الوسائل الناجحة المتكررة من النماذج السلوكية للذين تعودوا الحصول على النجاح وكانوا قادرين على إنجاز هذه النماذج وتعليمها للآخرين، وهي النماذج التي سميت فيما بعد بالنماذج اللغوية العصبية والتي تكون منها هذا العلم. والحقيقة أن أهم ما توصل إليه هذان العالمان أن الناس يتصرفون بناء على برامج عقلية، ولهذا فإننا لا نعتبر ما قدموه علما مستقلا، ولكن الابداع الحقيقي في علم البرمجة اللغوية العصبية هو في التركيبة التي ركبوها.

--نشأة البرمجة اللغوية العصبية وتاريخها

المؤسسان : ينسب فضل تأسيس هذا العلم إلى رجلين اثنين هما :

1. جريندر، وهو عالم لغويات من أتباع المدرسة التوليدية التحويلية التي أسسها اللغوي والسياسي الأمريكي الشهير نعوم تشومسكي.

2. ريتشادر باندلر : وهو رياضيٌّ وخبير في الحاسوبيات ودارس لعلم النفس. وكان لهذين دور رئيس في اكتشاف أهم وأول فكرتين من أفكار الـ NLP. فإلى جريندر يعزى الفضل في اكتشاف فكرة (نمذجة) المهارات اللغوية. وإلى باندلر يعزى الفضل في اكتشاف فكرة البحث عن الحاسب في عقول الناس.

وهاتان الفكرتان:

1. نمذجة المهارة اللغوية. 2. الربط بين البرامج الحاسوبية والبرامج العقلية.

هما أهم وأول اكتشافين في علم البرمجة العصبية اللغوية.

كيف تم هذان الاكتشافان ؟

كان ميلتون اريكسون (Milton Erickson) من أشهر علماء النفس الأمريكان في زمانـه، وكان خبيرا بارعا في التنويم الإيحائى، وكان أعجب ما في أمره أنه يمتلك قدرة لغوية هائلة، لقد كان يستطيع بالكلام وحده أن يعالج كثيرا من الأمراض بما في ذلك بعض حالات الشلل وذلك باستخدام تقنيات التنويم بالإيحاء.

وهذا العلاج يقوم على إحضار المريض النفسي وكافة أفراد أسرته وإدارة حوار مع الجميع، ومن خلال هذا الحوار تتمكن ساتير من إصلاح النظام الأسري كله ومن ثم يتم القضاء على المشكلة النفسية لدى المريض ! سمع (جريندر) بـ (ميلتون) و(ساتير)، ولاحظ أن الجامع المشترك بينهما هو أنهما يستخدمان (اللغة) فقط في تحقيق نتائج علاجية مذهلة وفريدة. بدأ جريندر يتساءل عن السر في لغة هذين ؟ وما الفرق بين كلامهما وكلام الآخرين ؟ وهل ثمت طرائق أو أساليب معينة يستخدمانها بوعي (بقصد) أو بدون وعي في تحقيق هذه الإنجازات ؟ ثم ـ وهذا أهم ما في الأمر ـ هل يمكن اكتشاف هذه الأساليب وتفكيكها ومن ثم تعليمها للآخرين لتحقيق نفس النتيجة ؟

عند هذه النقطة الأخيرة توقف (جريندر) طويلا، هل يمكن تفكيك هذه الخبرة اللغوية ونقلها إلى الآخرين ؟ بمعنى آخر : هل يمكن نقل نجاح ميلتون وساتير اللغوي إلى غيرهما ؟ " وإذا أمكن هذا فهل معناه أن كل نجاح في الدنيا يمكن أن تفكك عناصره ومن ثم ينقل إلى أشخاص آخرين ؟" سمع (جريندر) بعالمٍ حاسوبيّ بارع يمتلك قدرة فذة على تقليد الأشخاص يدعى (ريتشارد باندلر)والذي كان حينها دارسا لعلم النفس السلوكي ، والتقى الرجلان في جامعة (سانتا كروز) بكاليفورنيا.

في هذه اللحظة كان (باندلر) قد بدأ يضع يده على مبدأ الـ NLP الأول، وهو (النمذجة) أو (محاكاة الناجحين) أو (نقل النجاح من شخص إلى آخر).من خلال محاكاة فرتز بيرلز (صاحب نظرية العلاج الكلي).

وهناك اتفقا على أن يقوما بتفكيك خبرة ميلتون وفرجينيا.. وفي النهاية استخرج الرجلان ثلاثة عشر أسلوبا لغويا لميلتون، وسبعة أساليب لساتـير، وعند تطبيق هذه الأساليب من قبلهما وجدا نتائج مذهلة !! لقد استطاعا إذن أن يقوما بعمل جليل.. أن يفككا الخبرة وينقلاها إلى الآخرين. وهذا ما سمي فيما بعد بـ (النمذجة). " لقد قام هذان العبقريان بأكثر من مجرد تزويدنا بسلسلة من الأنماط الفعالة القوية لتحقيق التغيير. والأهم من ذلك أنهما زودانا بنظرة منتظمة لكيفية تقليد أي شكل من أشكال التفوق الإنساني في فترة وجيزة جدا ". هكذا تم اكتشاف فكرة (النمذجة) فلننظر الآن كيف اكتشف (باندلر) فكرة البرمجة العقلية.

بعد وضع المبدأ الأول بدأ باندلر يتساءل : إذا كانت برامج الحاسوب هي التي تحركه وتوجهه فما الذي يحرك العقل ويوجهه ؟ وإذا كانت لغات البرمجة الحاسوبية هي الطريقة التي نتعامل بها مع مفردات المنطق الحاسوبي (الواحد والصفر) فما هي اللغة التي نتعامل بها مع مفردات المنطق العقلي (السيالات العصبية) ؟ باختصار : هل يمكن أن نقول : أن هناك برامج عقلية تتحكم في سير العقل كما أن هناك برامج حاسوبية تتحكم في سير الحاسوب ؟ لم يكن باندلر أول من طرح هذا التساؤل، لكنه كان أفضل من أجاب عليه.

رأى باندلر أن مسلك علم النفس في التعامل مع منطق هذه السيالات العصبية مسلك قليل النتائج، بطيء الثمار، فأراد أن يقفز قفزا إلى النتائج... أثناء نمذجة ميلتون وفرجينيا كان باندلر لا يكتفي بملاحظة الأساليب اللغوية بل كان يسأل المنمْذَج : بماذا تشعر ؟ وبماذا تفكر ؟ ماذا ترى وماذا تسمع ؟ أي أنه يتتبع أحداث ما وراء السلوك ،ومن خلال هذه التساؤلات وجد باندلر أن لكل فعل برنامجا عقليا ذا خطوات، ومتى تتابعت الخطوات بنفس الطريقة كانت النتيجة نفسها، ومتى اختل ترتيب الخطوات تغيرت النتائج.

ولنشرح هذه الفكرة :

عندما أريد أن أشرب قهوة فإن هذا يتم من خلال برنامج قد تكون خطواته على النحو التالي :

1. إحساس بالعطش أو نحو مما أريد معالجته بشيء حار.

2. تخيل صورة كأس في العقل على هيئة معينة.

3. إحساس بملمس الكأس وحرارته.

4. الدخول في عملية البحث عن الكأس المتخيّل.

5. إذا وصلت إلى نتيجة مماثلة لصورتي المتخيَّلة (التركيب المقارن) فسوف ينتهي البرنامج، أما

إذا وصلت إلى نتيجة مختلفة فسوف أستمر في البحث حتى أصل إلى ما أريد أو أضطر إلى تغيير تركيبي المقارن حتى يتوافق مع ما هو موجود. وبالتالي ينتهي البرنـامج

الحقيقة أن كل أفعالنا وممارساتنا في الحياة تصدر عن برامج عقلية متكاملة. وإذا كان البرنامج ناجحا فسيكون العمل ناجحا، وإذا كان فاشلا فسيكون العمل فاشلا.

هذه النظرية التي انتهى إليها باندلر يمكن ـ نظريا ـ أن تنبني عليها آثار هائلة:

1. يمكنك أن تعدل في برامجك العقلية.

2. يمكنك أن تحذف من برامجك العقليـة.

3. يمكنك أن تستعير برنامجا عقليا من غيرك(النمذجة) أو (المحاكاة).

4. بعض العقول قد لا تتقبل بعض البرامج. (الفروق الفردية)

وبهذا نجد أن (باندلر) قد أضاف شيئا جديدا هو البرامج العقلية.

إلى هنا لم يكن الرجلان قد وضعا (علما) بالمعنى المعروف لمصطلح العلم بل كانت فقط بعض الملاحظات، ولكن مافعلاه كان هو الإبداع الحقيقي في الـ NLP. ومن أجل أن يعطيا اكتشافهما صبغة علمية حاولا إضافة بعض الإضافات، فتشكلت النواة الأولى للـ NLP من:

1. إطار فكري يتمثل في بعض الآراء والأفكار الفلسفية للفيلسوف الفريد كورزبسكي (إفتراضات(

2. مهارات ميلتون وفرجينيا.

3. مهارة النمذجة التي اكتسباها من خلال تجربتهما مع ميلتون وفرجينيا.

4. البرامج العقلية.

ولعلك أدركت الآن سر صعوبة تعريف الـ NLP ! إن هذا العلم ململم، ومن ثم كان من الصعب إيجاد تعريف دقيق منضبط له. غير أن سحر هذا العلم هو في قدرته على تحويل هذه (اللملمة) إلى تقنيات فاعلة مؤثـرة.

ما بعد التأسيس..

بعد سبع سنوات من تأسيس هذه النظرية على يد جريندر وباندلر وقع تنافس غير حميد بينهما فيمن يسجل هذه النظرية باسمه كعلامة تجارية محتكرة، هذا التنافس أورث انشقاقا فافترقا وصار كل منهما يعلم بطريقته، وقد أدى هذا إلى انتشار المعلومات التي كانا يريدان الاحتفاظ بها سرا وتقديمها لمن يدفع أكثر !

كان هذا التنافس فاتحة خير على العالم، فقد صار كل فريق يحاول أن يجتذب إليه أنصارا ومعجبين، فصار يقدم عروضا أكثر، ويكشف أسرارا أكثر، فانتشر العلم وتداوله الناس وشاع في أوساطهم. غير أن التنافس أدى أيضا إلى آثار غير حميدة، ففي سبيل الكسب السريع، بدأ البعض يقدم مغريات لا أخلاقية، وظهرت دعايات من نحو : كيف تغوي الجنس الآخر ؟ كيف تجري الصفقات مع من لا يريد ؟... الخ. مما أدى إلى رفع الكثيرين لقضايا ضد مدربي الـ NLP بحجة أنهم تسببوا في الإضرار بهم ماديا أو معنويا. وهذا كله أورث هذا العلم سمعة سيئة، مما حدا ببعض المشتغلين به إلى ابتداع أسماء أخرى فرارا من هذه الصورة القاتمة. بعد فترة تبنى هذا العلمَ بعض الدارسين المهتمين، فظهرت جهات معتبرة تقدم هذا العلم بمعايير جيدة، وتوجهات عامة حميدة، وأخلاقيات عالية. وخلال السنوات الثمانية الأولى كان ثمت آخرون أسهموا في تأسيس هذا العلم وإقامة بنيانه، منهم:

1. روبرت ديلتس، مؤسس جامعة الـ NLP في كاليفورنيا.

2. وايت وود سمول، رئيس الاتحاد العالمي لمدربي البرمجة العصبية اللغوية.

[عدل] مقدمة حول النظرية



الهندسية النفسية هي المصطلح العربي لهذا العلم والترجمة الحرفية للعبارة الإنكليزية هي البرمجة اللغوية العصبية أو البرمجة اللغوية للجهاز العصبي



عصبي

لغوي

برمجة

عصبي : تغطي ما يحصل في المخ والنظام العصبي وكيف يقوم الجهاز العصبي بعملية تشفير المعلومات وتخزينها في الذاكرة ومن ثم استدعاء هذه الخبرات والمعلومات مرة أخرى. أما الجهاز العصبي فهو الذي يتحكم في وظائف الجسم وأداءه وفعالياته كالشعور والسلوك والتفكير.

لغوي : ترجع إلى الطريقة التي نستخدم بها لغة الحواس Nonverbal ولغة الكلمات Verbal وكيف تؤثر على مفاهيمنا والعلاقة مع العالم الداخلي، واللغة هي وسيلة التعامل مع الآخرين.



http://www.almolltaqa.com/vb/showthread.php?t=54807

الدرس الرابع في البرمجة اللغوية العصبية

برمجة : ترجع إلى المقدرة على تنظيم المعلومات (الصور والأصوات والاحاسيس والروائح والرموز والكلمات) داخل أجسامنا وعقولنا والتي تمكننا من الوصول إلى النتيجة المرغوب فيها، وهذه الأجزاء تشكل البرامج التي تعمل داخل عقولنا. أما البرمجة فهي طريقة تشكيل صورة العالم الخارجي في ذهن الإنسان ،أي برمجة دماغ الإنسان.
  




عدل سابقا من قبل سعاد علي عثمان في الجمعة 23 مايو 2014, 4:52 am عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعاد علي عثمان
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات



السعودية
انثى
عدد المساهمات : 870
تاريخ الميلاد : 09/09/1968
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 04/12/2013
الموقع : بلاد الحرمين
العمل : أديبة-مستشارة نفسية
المزاج : ومن يتقي الله يجعل له مخرجاً
تعاليق : أستاذي الفاضل
أتمنى لك التوفيق وطول العمر
سعاده




مُساهمةموضوع: أول الدروس في البرجة اللغوية العصبية عن العقل الواعي والباطل   الأربعاء 14 مايو 2014, 8:07 am

09:05:05  
نبتديء أول الدروس عن البرمجة اللغوية العصبية ..بتعريف العقل الواعي والعقل الباطن ؛حتى تصبح الدراسة فيما بعد..سهلة ومرغوبة


بسم الله الرحمن الرحيم
درسنا اليوم عن العقل الباطن والعقل الواعي في البرمجة اللغوية العصبية
العقل الباطن --- العقل الواعي
يخزن الذكريات ----- يعي مايحدث الآن 
يرتب وينظم الذكريات ---- تركيز الواعي محدد7+2
يكبت الحالات السلبية ---- يبرمج الباطن
يُظهر الذكريات المكبوته---- منطقي ومُحلل
لايُعالج الحالات السلبية ---- يعمل بطريقة متتابعة
يُحافظ على الجسم ويحميه----
يُنظم العمليات أللا إرادية-----
مُحرك للمشاعر والعواطف-----
النصف الأيمن (لاواعي)--------النصف الأيسر  (واعي )
التركيب التحليل
الخيال الزمن 
التصور المنطق
الإبداع اللغة
الفكر الواعي الرياضيات
الفن العلوم
البديهية العقل
الحدس الفكر
مجازي حقيقي
محسوس مجرد
إستقرائي        إستنتاجي
غير خطي   خطي تعبيري
متوازن    متوالي
ضمني صريح
آني ---- مُتتابع
يعي مايحدث ---- لايعي الأشياء ويتعامل مع كل شيء
يتعامل مع شيء واحد----يفكر بطريقة تلقائية ويربط المعلومات  
مُتكلم --- صامت
تركيزه محدود ويستوعب ------يقوم بتخزين جميع ا لمعلومات
منطقي ومحلل ----------يتحكم في كل تحركات الجسم 
                                                      الداخلية والخارجية

                                        سعاده  


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعاد علي عثمان
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات



السعودية
انثى
عدد المساهمات : 870
تاريخ الميلاد : 09/09/1968
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 04/12/2013
الموقع : بلاد الحرمين
العمل : أديبة-مستشارة نفسية
المزاج : ومن يتقي الله يجعل له مخرجاً
تعاليق : أستاذي الفاضل
أتمنى لك التوفيق وطول العمر
سعاده




مُساهمةموضوع: حقيقة العقل الواعي في البرمجة اللغوية العصبية /سعاده   الأربعاء 14 مايو 2014, 8:13 am

ماحقيقية العقل الواعي؟؟؟
1-العق الواعي هو الذي يقود أحاديثنا ورؤانا وإفتراضاتنا
أما العقل اللاواعي فهو الذي يصوغ حياتنا ومشاعرنا ونفسياتنا تبعاً لتلك الرؤيا والإفتراضات.
2-العقل الواعي كالرجل الفلاح الذي يبذر البذور في التربة،
والعقل اللا واعي هو كمحركات الطائرة التي تدفعها حتى تططير إلى الأعلى بآلاف الأمتار
3-العقل الواعي يتعلق بالموضوع ويتعلق بالمنطق
فهو يُدرك الأسباب والنتائج 
ويتلقى معلوماته عن طريق الحواس الخمس ...ثم يُقابلها بما هو مخزون فيها من معلومات قديمة وسابقة ؛فيُحلل ...ويُركب..ويستنتج...ويستقريء
-أما العقل اللا واعي فهو يتعلق بالذات ...أي بالعالم الداخلي للإنسان 
-وهو لايفهم المنطق ولا يميز بين الخطأ والصواب
4-العق الواعي هو الموجه والمرشد-الذي يقبل ويرفض الفكرة 
-أما العقل اللاواعي فهو المنفذ الذي يقوم بتحقيق الأهداف التي العقل الواعي ؛أي أن العقل اللا واعي خاضع للعقل الواعي ومطيع له
5-مهمة العقل الواعي هنا هي حماية العقل اللاواعي من الإنطباعات المغلوطة أو الخاطئة أو السيئة 
-بمعنى أنه يقوم بدور الحارس الذي يقبل بعض الأفكار ويرفض ا"لأخرى منها.

                                       سعاده  


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعاد علي عثمان
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات



السعودية
انثى
عدد المساهمات : 870
تاريخ الميلاد : 09/09/1968
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 04/12/2013
الموقع : بلاد الحرمين
العمل : أديبة-مستشارة نفسية
المزاج : ومن يتقي الله يجعل له مخرجاً
تعاليق : أستاذي الفاضل
أتمنى لك التوفيق وطول العمر
سعاده




مُساهمةموضوع: الإنلإيجابي..والإنسان السلبي n-l-p-سعاد عثمان   الجمعة 23 مايو 2014, 4:47 am

السلبية والإيجابية هما أهم عاملين في حياتنا
  فالإيجابية هي التي تكون الطموح وتمنحنا التفكير الصحيح والإبداح

  -أما السلبية؛فهي تعني عدم التحفز وعد الإهتمام ؛وربما عدم التقدم للفهم والهارات 

  ولكي تكون إيجابياً وتتجنب السلبية ..فما عليك إلا أن تعرف تلك االعوامل 

           مع أطيب أمنياتي                   سعادده

                

الفرق بين الشخص الإيجابي والسلبي


الفرق بين الشخص الإيجابي والسلبي

الإيجابي يفكر في الحل‎
والسلبي يفكر في المشكلة

الإيجابي لا تنضب أفكاره‎
والسلبي لاتنضب أعذاره

الإيجابي يهتم بإيجابيات الآخرين ومزاياهم‎
والسلبي تشغله عيوب الناس وسلبياتهم

الإيجابي يتذكرويحفظ للأخرين أعمالهم الطيبه
والسلبي يتذكر ويحفظ للأخرين إسآئاتهم فقط


الإيجابي يعطي للآخرين أعذارهم عند حصول خطأ
منهم ويسامحهم ولا يلومهم

والسلبي يعتقدانهم اساءوا عمدا وبنية سيئه ويحقد عليهم

الإيجابي يسارع للإعتذار للآخرين عند حصول خطأ منه
والسلبي يتأخر في الإعتذار وقد لا يعتذر إعتقادا منه ان في ذلك تنقيصا من شخصيته


الإيجابي دائم الإبتسامه
والسلبي دائم العبوس


الإيجابي يساعد الآخرين‎
والسلبي يتوقع المساعدة منالآخرين

الإيجابي يرى حل لكل مشكلة‎
والسلبي يرى مشكلة في كلحل

الإيجابي الحل صعب لكنة ممكن‎
والسلبي الحل ممكن لكنة صعب

الإيجابي يعتبر الإنجاز التزاما يلبيه‎
والسلبي لايرى في الإنجازأكثر من وعد يعطيه

الإيجابي لديه أحلام يحققها
والسلبي لديه أوهام وأضغاث أحلام يبددها

الإيجابي عامل الناس كما تحب أن يعاملوك‎
والسلبي أخدع الناس قبل أن يخدعوك 


الإيجابي يرى في العمل أمل‎
والسلبي يرى في العمل ألم

الإيجابي ينظر إلى
المستقبل ويتطلع إلى ما هو ممكن‎
والسلبي ينظرإلى الماضي ويتطلع إلى ما هو مستحيل

الإيجابي يختار ما يقول‎
والسلبي يقول ما يختار

الإيجابي يناقش بقوة وبلغة لطيفة‎
والسلبي يناقش بضعف وبلغة فظة

الإيجابي يتمسك بالقيم ويتنازل عن الصغائر‎
والسلبي يتشبث بالصغائر ويتنازل عن القيم

الإيجابي يصنع الأحداث
والسلبي تصنعهالأحداث

الإيجابي ينظر للدنيا بمنظار ابيض
والسلبي ينظر للدنيا بمنظاراسود

           ولنتابع ...مع شكري وتقديري

                                                      سعاده  


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعاد علي عثمان
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات



السعودية
انثى
عدد المساهمات : 870
تاريخ الميلاد : 09/09/1968
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 04/12/2013
الموقع : بلاد الحرمين
العمل : أديبة-مستشارة نفسية
المزاج : ومن يتقي الله يجعل له مخرجاً
تعاليق : أستاذي الفاضل
أتمنى لك التوفيق وطول العمر
سعاده




مُساهمةموضوع: التدخين السلبي والتدخين الإيجابي/سعاد عثمان   الجمعة 23 مايو 2014, 7:29 am

مالفرق بين التدخين السلبي والتدخين الإيجابي !؟

 يقول الخبراء

سؤال / سمعنا بأن هناك ما يسمي بالتدخين السلبي . هل هناك تدخين إيجابي وسلبي ؟ 

الجواب / التدخين السلبي هو التدخين الناتج عن استنشاق غير المدخنين الدخان الناتج عن سجائر المدخنين عندما يجلسون مع أشخاص مدخنين في مكان مغلق مثل المكتـب أو المنزل أو مكان عام، فتدخين سيجارة واحدة يطلق في الهواء المحيط ما يقرب من 70 ملليجراماً من الذرات ، 25 ملليجراماً من أول أكسيد الكربون .


ومما يزيد الأمر سوءاً أن الدخان الناتج يكون أقوي بكثير من ذلك الذي يستنشقه المدخن ذلك لأن حرارة الدخان الجانبي أكثر برودة ولأن تأكسد بعض أجزاء الدخان غير تام كما ينتج غازات ضارة تؤدي إلي تهيج العين والأنف والحلق لدي غير المدخنين , وقد ظهر أن معدل حدوث سرطان الرئة للنساء المتزوجات من أزواج مدخنين أعلي من معدل حدوثه للنساء المتزوجات من أزواج غير مدخنين، ويمكن أن يسمى هذا الاستنشاق تدخيناً قسرياً، كما أنه لا يوجد تدخين إيجابي . 

               سعاده 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعاد علي عثمان
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات



السعودية
انثى
عدد المساهمات : 870
تاريخ الميلاد : 09/09/1968
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 04/12/2013
الموقع : بلاد الحرمين
العمل : أديبة-مستشارة نفسية
المزاج : ومن يتقي الله يجعل له مخرجاً
تعاليق : أستاذي الفاضل
أتمنى لك التوفيق وطول العمر
سعاده




مُساهمةموضوع: رد: البرمجة اللغوية العصبية/ سعاد عثمان   الجمعة 23 مايو 2014, 7:33 am

كتب خبراء النفس 

             التعزيز الإيجابي والسلبي 
هناك نوعان من التعزيز في التربية: التعزيز الإيجابي، والتعزيز السلبي: 

التعزيز الإيجابي: 
في التعزيز الإيجابي تشكل المكافئة حافز فعال إذ تُعطى مباشرة بعد السلوك المرغوب فيه كي يزيد من احتمالية حدوث ذلك السلوك مرة أخرى. فتعزيز السلوك الإيجابي يحفز الابن في مواصلة الأداء الإيجابي. مثال ذلك: قد يُعطى الطفل مكافئة من الوقت ليعمل على الحاسوب بعد إتمام جزء من واجباته المنزلية. فإذا كان الطفل يحب العمل على الحاسوب، فمن المحتمل أن يستمر في إتمام الجزء الباقي من الواجب لينال مكافئة أخرى. والتعزيز الإيجابي وسيلة جيدة لغرس الانضباط واستمراره ،فلا شك أن بعض من الانضباط الذاتي أمر ضروري للطفل خلال مرحلة تعلمه.

التعزيز السلبي: 
وهو مناسب لإزالة سلوك سلبي أو خاطئ وذلك عن طريق حافز غير محبوب للطفل. 
وكثير من الناس يخلط بين العقاب والتعزيز السلبي، فالتعزيز السلبي عكس العقاب تماماً. فالتحفيز السلبي يقوي السلوك الإيجابي بسبب اجتناب أو منع حالة سلبية كنتيجة لسلوك ما. أما العقاب فهو يضعف السلوك بسبب حالة سلبية أُدخلت أو جُربت كنتيجة لسلوك ما. مثال على التحفيز السلبي، أنت تتضايق كثيراً من زحمة المرور، فتخرج يوماً مبكراً ، فلا تجد تلك الزحمة التي تضايقك، ثم تخرج مرة أخرى مبكراً فتجد الطريق خالياً، فسلوكك لمغادرة البيت مبكراً تقوّى عن طريق نتيجة اجتناب زحمة السيارات. 

والفرق بين المكافئة والعقاب، أن المكافئة هي أي شيء يزيد السلوك ، والعقاب هو أي شيء يقلل السلوك.
ملحوظة :-
يجب أن يكون التعزيز في وقته المناسب حتى لا يفقد تأثيره.


                                                                    سعاده  


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعاد علي عثمان
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات



السعودية
انثى
عدد المساهمات : 870
تاريخ الميلاد : 09/09/1968
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 04/12/2013
الموقع : بلاد الحرمين
العمل : أديبة-مستشارة نفسية
المزاج : ومن يتقي الله يجعل له مخرجاً
تعاليق : أستاذي الفاضل
أتمنى لك التوفيق وطول العمر
سعاده




مُساهمةموضوع: تطوير الذات / سعاد عثمان n-l-p   الجمعة 23 مايو 2014, 7:53 am

ماذا نعني بتطوير الذات ؟

  كتب الخبراء قائلين

 هو منهج ايعمل على تنمية واكتساب أي مهارة أو معلومة أو سلوك تجعل الإنسان يشعر بالرضا والسلام الداخلي وتعينه على التركيز على أهدافه في الحياة وتحقيقها وتعدّه وتجهزه للتعامل مع أي عائق يمنعه من ذلك إفتراضات هامة على التعريف 

 إن التعريف المذكور أعلاه بني على افتراضات مهمة وأصيلة وهي:


 1/ أسمى أهداف الإنسان المسلم وغاياته هو الوصول إلى الجنة ولابد 
 
أن يصرف حياته كلها في سبيل هذا الهدف ولذا فمن المفترض أن يكون
هذا الهدف أول الأولويات وأن تقاس باقي أهداف الإنسان من حيث 

أهميتها على هذا الهدف فالسعي لتحصيل المال كهدف مثلاً لابد أن يتماشى مع هذه الغاية في الوصول للجنة وكذلك الأمر مع أي هدف
دنيوي آخر غير جمع المال  


2 / تطوير الذات لا يخرج عن مقاصد الشريعة فلا يطلب الإنسان تطوير
نفسه بما لا يتفق مع الثوابت الشرعية 


3 / تطوير الذات لا ينفك عن تزكية النفس من الناحية وهو الوصول إلى
كمال الإيمان وتطهير النفس مما يخدش الإيمان بل هو حالة خاصة من 

تزكية النفس فهي الأصل الذي يسعى إليه كل مؤمن عاقل 


 *تطوير الذات هو مهمة مستمرة دائما لا تتوقف عند حد أو عمر .


مما سبق يتضح أهمية التطوير الذاتي للإنسان وأنه جزء من حياتنا ..
وإهمال الإنسان له قد ينتج عنه مجتمعات متقهقرة لذا وجب علينا الاعتناء بالتطوير الذاتي 
 حتى نسمو بذاتنا ونصبح عنصر فعال في أسرنا و مجتمعاتنا وعالمنا ... 

                                                            سعاده  


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سعاد علي عثمان
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات



السعودية
انثى
عدد المساهمات : 870
تاريخ الميلاد : 09/09/1968
العمر : 48
تاريخ التسجيل : 04/12/2013
الموقع : بلاد الحرمين
العمل : أديبة-مستشارة نفسية
المزاج : ومن يتقي الله يجعل له مخرجاً
تعاليق : أستاذي الفاضل
أتمنى لك التوفيق وطول العمر
سعاده




مُساهمةموضوع: البرمجة اللغوية العصبية/إلى أي فئة تنتمي؟/سعاد عثمان   الجمعة 23 مايو 2014, 8:14 am

 
    عندما تقرر دراسة البرمجة اللغوية العصبية يسألك المدرب سؤال هام جداً
   سؤال مصيري ويحدد إتجاهاتكك أو يوجهك للهدف

  
     السؤال هو-إلى أي فئة أنت تنتمي


-يُقَسّم الناس في الحياة إلى ثلاثة فئات رئيسية :

1 - صُنّاع الحدث ( المبادرون )
( Proactive ) 

2 - الفاعلون في الحدث
( Active ) 

3 - أصحاب ردة الفعل ( اﻹنفعاليون )
( Reactive ) 

اسم المستخدم :  حفظ البيانات 
كلمة المرور :   
     


لصناعة أي حدث ، يبدأ أصحاب الفئة الأولى ( المبادرون ) , ثم ينضم لهم أصحاب الفئة الثانية ( الفاعلون ) , ثم يليهم أصحاب الفئة الثالثة ( الإنفعاليون ) . 


كيف تقضي كل فئة وقتها ؟

الفئة الأولى :
تقضي معظم وقتها في التخطيط ، التعلم ، التفكير ، الأبحاث ، التطوير ، التوظيف ، التأثير ، إمتلاك مصادر القوة.

الفئة الثانية :
تقضي وقتها في العمل ، والتدريب.

الفئة الثالثة :
تقضي وقتها في التشجيع ، مشاهدة التلفزيون ، التواصل الاجتماعي ، هدر الوقت ، الجدل ، الإستهلاك ، التسوّق.



الفئة الأولى :
غالباً علماء ، باحثون ، مخترعون ، أصحاب أعمال ، مستثمرون ، وهم مبادرون بشكل عام ، لهم أهداف طويلة الأمد أو لديهم غرض من الحياة ، تحركهم قناعاتهم وأهدافهم بعيدة وقصيرة الأمد.

الفئة الثانية :
هم محترفون ، موظفون ، لاعبون ، إعلاميون ، غالباً لهم أهداف قصيرة الأمد مرتبطة غالباً بالمصلحة المباشرة …

أما الفئة الثالثة :
فهم مستهلكون ، مشجعون ، عاطلون ، أشخاص ليس لديهم أهدافاً واضحة.



والآن : هل استطعت أن تحدد إلى أي فئة تنتمي ؟



تذكر : تستطيع أن تغير حياتك للأفضل.

( إنّ الله لا يُغَيّرُ ما بقَومٍ حتّى يُغَيّروا ما بِأنفُسِهم ) 


     
     لصناعة أي حدث ، يبدأ أصحاب الفئة الأولى ( المبادرون ) , ثم ينضم لهم أصحاب الفئة الثانية ( الفاعلون ) , ثم يليهم أصحاب الفئة الثالثة ( الإنفعاليون ) . 


كيف تقضي كل فئة وقتها ؟

الفئة الأولى :
تقضي معظم وقتها في التخطيط ، التعلم ، التفكير ، الأبحاث ، التطوير ، التوظيف ، التأثير ، إمتلاك مصادر القوة.

الفئة الثانية :
تقضي وقتها في العمل ، والتدريب.

الفئة الثالثة :
تقضي وقتها في التشجيع ، مشاهدة التلفزيون ، التواصل الاجتماعي ، هدر الوقت ، الجدل ، الإستهلاك ، التسوّق.



الفئة الأولى :
غالباً علماء ، باحثون ، مخترعون ، أصحاب أعمال ، مستثمرون ، وهم مبادرون بشكل عام ، لهم أهداف طويلة الأمد أو لديهم غرض من الحياة ، تحركهم قناعاتهم وأهدافهم بعيدة وقصيرة الأمد.

الفئة الثانية :
هم محترفون ، موظفون ، لاعبون ، إعلاميون ، غالباً لهم أهداف قصيرة الأمد مرتبطة غالباً بالمصلحة المباشرة …

أما الفئة الثالثة :
فهم مستهلكون ، مشجعون ، عاطلون ، أشخاص ليس لديهم أهدافاً واضحة.



والآن : هل استطعت أن تحدد إلى أي فئة تنتمي ؟



تذكر : تستطيع أن تغير حياتك للأفضل.

( إنّ الله لا يُغَيّرُ ما بقَومٍ حتّى يُغَيّروا ما بِأنفُسِهم ) 

                                                       سعاده 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البرمجة اللغوية العصبية/ سعاد عثمان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رابطة محبي اللغة العربية :: العلوم الإسلامية :: 1-الثقافة العامة ( مطلوب مشرف متخصص )-
انتقل الى: