رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها

رابطة محبي اللغة العربية

مجلة تخصصية في علوم اللغة العربية ، لخدمة طلاب وأصدقاء لغتنا ، ونشر الخير والعطاء حفظا للغة القرآن الكريم
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الكلمة أمانة وتحت مسئُوليتك نحن نلتزم بالأخلاق الفاضلة ونرجو أن تكون أفضل منا بسلوكك وأخلاقك**

(تسجيلك باللغة العربية) يسعدنا ويشرفنا ، ويجعلك من أسرة المنتدى.
أهلا بالعضو الجديد : سابع آدم موسى ، كن إيجابيا في انضمامك للمنتدى والتزم بتعليماته . وشكرا لانضمامك
تهنئة لأسرة المنتدى بالعام الهجري الجديد 1440هــ ، والهجرة النبوية الشريفة ، ولعامة المسلمين في كل مكان

تنبيه مهم جدا :ينبه بشدة عدم نشر أية إعلانات تجارية تسويقية،فسوف يتم حظر أصحابها.


أفضل المساهمات الحديثة بالمنتدى قليلة و نرجو الاستمرار والمزيد الأعضاء

شاطر | 
 

 علوم البلاغة ومراتبها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1592
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: علوم البلاغة ومراتبها    الإثنين 19 مايو 2014, 8:23 pm

للكلام البليغ مراتب : أعلاها ما يصل إلى حد الإعجاز أو ما يقرب منه ، مما يتبينه الأدباء في كلام الله تعالى وكلام رسوله صلى الله عليه وسلم 
ودون ذلك مراتب كثيرة تتفاوت فيها أقدار البلغاء ؛ من الكتاب والشعراء ورجال الأدب والنقد والفصاحة ، وكما يفضُلُ النسجُ النسجَ والصياغة الصياغةَ ، ويعظم الفضل في ذلك ، وتكثر المزية حتى يفوق الشيء نظيره والمجانس له درجات كثيرة ، وتتفاوت القيم تفاوتا شديدا ؛كذلك يفضُلُ بعضُ الكلام بعضا ويترقى منزلةً فوق منزلةٍ لخصائص نصادفها في سياق لفظه ، ودقة معانيه
ونعرف كل هذه الصفات بالنظر في كلام العرب وتتبع أشعارهم ودراسة مزايا القول ويعينك على ذلك الذوق وتنمية مهارته بكثرة الاطلاع وتذوق فنون الأدب ودراسة علوم البلاغة الثلاثة ( المعاني والبيان والبديع ) لتتعرف فيها تلك الخصوصيات التي تكسِبُ الكلام فخامة وفصاحة وجمالا 
فعلى الكاتب أن يجعل لكل مقام مقالا ، فيوجز حيث يحسن الإيجاز ، ويطنٍبُ حيث يحسن الإطناب والإطالة ويؤكد في مواضع التوكيد ويقدِّمُ أو يؤخرُ بما يناسب موضوع القول وأهميته ليوفي بغرضه ، فيخاطب الذكي بغير ما يخاطب به الغبي ، ويجعل لكل حال ما يناسبها من العبرات الفصيحة والأساليب المختارة والمعنى المقصود ، وهذا ما يسمى في علم البلاغة تصوير المعنى ومطابقة مقتضى الحال 
فإذا قلتَ : ( على الله أعتمدُ ) فقد أردت أن تقصر اعتمادك على الله وحده ، ودللت على ذلك بتقديم ( على الله ) على الفعل ( أعتمد ) ، ولو قلت : أعتمد على الله ؛ لم يكن في قولك ما يدل على قصر اعتمادك على الله ، فإرادة القَصْرِ على أبسط الصور الدالة عليه حالَ دعت إلى تقديم الجار والمجرور على الفعل وهكذا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
 
علوم البلاغة ومراتبها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة محبي اللغة العربية :: منتدى اللغة العربية وعلومها :: قسم البلاغة و فروعها-
انتقل الى: