منتدى رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها


مجلة تخصصية في علوم اللغة العربية ، لخدمة طلاب وأصدقاء لغتنا ، ونشر الخير والعطاء حفظا للغة القرآن الكريم
 
البوابةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
ما تكتبه تحت مسئُوليتك ، فالكلمة أمانة ، نحن نلتزم بالأخلاق والقيم الفاضلة ، نرجو أن تكون أفضل منا بسلوكك وأخلاقك**

(تسجيلك باللغة العربية) باسمك الحقيقي أو بمعرف عربي مفهوم . يسعدنا ويشرفنا ، ويجعلك من أسرة المنتدى
أهلا بك يا فيلالي عبدالحق ، إيجابيتك في التواصل والمساهمة تتيح لنا الاستفادة من أفكارك القيمة ، وترشحك للإشراف عندنا ،فخير الناس أنفعهم للناس،وهدفنا :تبادل المعرفة والثقافة والحوار الهاديء المفيد والمُثْري للموضوعات ، وشكرا لك
شكر وتقدير لبدء نشاط عدد 93 عضوا من إجمالي الأعضاء اليوم وهم 492عضوا **ساهموا ب 3853 مساهمة ، وبقية الأعضاء صفرا**دعوة للمعلمين بالإسهام في خدمة الطلاب بمساهماتهم الإيجابية

إعلان ودعوة : لجميع أعضاء المنتدى الكرام بالتسجيل في الموقع الجديد للمنتدى تحت هذا الرابط لنتواصل مع العطاء http://www.almolltaqa.com/rabeta/forum.php?styleid=4


أسرة إدارة المنتدى تهنيء كل عضو منها في مناسباته السعيدة ، وتشارك كل عضو منها بمواساته في آلامه وأحزانه

شاطر | 
 

 لقد كانت لحظة (3)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيد يوسف مرسى
عضو فضي
عضو فضي


مشرف
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 373
تاريخ الميلاد : 31/12/1957
العمر : 58
تاريخ التسجيل : 28/04/2013
الموقع : 01114306848
العمل : أعمل فنى أول كهرباء
المزاج : الدين والأدب والشعر
تعاليق : الحمد لله رب العالمين والصلاةوالسلام على سيد الخلق أجمعين
وبعد
حبى لله هو الأولى وحبى للكمة الطيبة هو الطري




مُساهمةموضوع: لقد كانت لحظة (3)   الخميس 22 مايو 2014, 2:41 pm

     
لقد كانت لحظة (3)
بقلم سيد يوسف مرسى
وضعته بين رحى كفيها ؛كف يسند عوده ؛ وكف يجول
حول أضلعه وجانبيه ؛كي يمحو العالق بالجلد البليد ؛يوحي لمن يراه ؛بالطلاء الداكن  ؛الذي تمازج بالتراب والغراء ؛ فاشتدت صلابته وتماسكه بالجلد ؛فصار كثوب على جدان منزل متهالك ؛
الماء المسكوب وحده لا يكفي لإزاحة العالق الملتصق ؛
يحتاج يد ماهرة ؛لها دراية في دبغ الجلود .ومن غيرها
تصلح لذلك ؟
كانت تصب الماء بيد على رأسه وجسمه ؛واليد الآخري قابضة علي حجر به بروز (خُرفُشَةً )يستعملها أهل الريف ؛في إزالة العالق من الأوساخ بكعوبهن ؛بعض الناس يسمونها حَكَاكَةً ؛فما الذي يجلي هذا الطلاء غير هذه الأداة ؟ ؛ آه لو ألقيت نظرة للماء المستعمل في هذه العملية ؛لرآيت صورتان  مغايرتان ؛صورة للماء المسكوب على الرأس ؛فهو رائق أبيض ؛لا يعكره شئ
؛وصورة للماء المحتجز تحت قدميه ومقعدته الشمطاء؛
لقلت سبحان الله ؛زبد من طين مزج بالماء فتماسك قوامه؛وتغير حاله ؛فصار له لون ؛وصارت له رائحة
نفاذة ؛(كريهة )
الحق يقال :إنها ماهرة جلدة ذات قوة وصبر ؛داعية للدهشة ؛في الوفاء والنفس الطيبة ؛
لقد اعتبرت ما بين يديها ما هو جلد شاة يعد للدبغ ؛
ليكون قربة للماء ؛أو لحفظ اللبن ؛وها هي تنظفه من الدهون وما تبقي به من وبر، كانت قد انتهت من غسله ؛فألقت عليه بملاءة قطنية ؛تلفه
وتستره بها وتدثره ؛لقد أحكمت لفه وتدثيره جيدا ؛وخطت تصاحبه وهى تسند عوده الرخو ؛لتلبسه ملابسه التي ظلت حبيسة صرة وصندوق خشبي ؛أكل الجفاء جوانبه ؛هنا حدثت فرجة للحياة وهي تسر سرى الحسيس ؛إلي هذا الجسد الواهن ؛فراح الدم يتدفق في العروق الضامرة ؛ويسلك طريقه في جسده ؛كأنك أنزلت غيثا بأرض جفاء ؛فتفتحت مسامها ؛وتبسم وجهها ؛فلما سقط عليها الماء ؛اهتزت  وربت ؛وبدأ الجلد يسترجع لونه ؛والصورة تلوح للناظر بقرب الظهور ،كانت ذات بديهة وعقل ؛صنعت له طعام ترد  به خواه ؛وهيأته له ليمثل أمامه وبين يديه ؛ما أن رآها ونظرت عينيه الطعام ؛حتي انتابته العجلة واللهف ؛فلم يستطع الانتظار ؛فقد أحشاءه تصرخ ؛وأمعاءه تتلوي في بطنه الضامر ؛فوضعت مائدتها أمامه وأمسكت بديك الدجاج ؛الجالس وسط المائدة وراحت تفصد عظامه وتناوله ؛وكأنه تقول له ألم يوحشك فرقعة العظام من يدي ؟ ؛ألم تطربك موسيقاها ؛بالهناء والشفاء ؛كُل حتى تسترد عافيتك ؛فنحن في حاجة إليك  


ماذا يقول الناس عنى
والحب والجمال شعارى
فأنا لوحة فى الكون رسمت
سبحان من أبدع الألوان
حلو اللسان عطير الخطى
عزيز النفس رائق الوجدان
تقى نقى خفيف الروح
واضح كالشمس عابد الرحمن


http://19570.forumegypt.net
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى


مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1369
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 71
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: رد: لقد كانت لحظة (3)   السبت 24 مايو 2014, 12:19 pm

@سيد يوسف مرسى كتب:
     
لقد كانت لحظة (3)
بقلم سيد يوسف مرسى
وضعته بين رحى كفيها ؛كف يسند عوده ؛ وكف يجول
حول أضلعه وجانبيه ؛كي يمحو العالق بالجلد البليد ؛يوحي لمن يراه ؛بالطلاء الداكن  ؛الذي تمازج بالتراب والغراء ؛ فاشتدت صلابته وتماسكه بالجلد ؛فصار كثوب على جدان منزل متهالك ؛
الماء المسكوب وحده لا يكفي لإزاحة العالق الملتصق ؛
يحتاج يد ماهرة ؛لها دراية في دبغ الجلود .ومن غيرها
تصلح لذلك ؟
كانت تصب الماء بيد على رأسه وجسمه ؛واليد الآخري قابضة علي حجر به بروز (خُرفُشَةً )يستعملها أهل الريف ؛في إزالة العالق من الأوساخ بكعوبهن ؛بعض الناس يسمونها حَكَاكَةً ؛فما الذي يجلي هذا الطلاء غير هذه الأداة ؟ ؛ آه لو ألقيت نظرة للماء المستعمل في هذه العملية ؛لرآيت صورتان  مغايرتان ؛صورة للماء المسكوب على الرأس ؛فهو رائق أبيض ؛لا يعكره شئ
؛وصورة للماء المحتجز تحت قدميه ومقعدته الشمطاء؛
لقلت سبحان الله ؛زبد من طين مزج بالماء فتماسك قوامه؛وتغير حاله ؛فصار له لون ؛وصارت له رائحة
نفاذة ؛(كريهة )
الحق يقال :إنها ماهرة جلدة ذات قوة وصبر ؛داعية للدهشة ؛في الوفاء والنفس الطيبة ؛
لقد اعتبرت ما بين يديها ما هو جلد شاة يعد للدبغ ؛
ليكون قربة للماء ؛أو لحفظ اللبن ؛وها هي تنظفه من الدهون وما تبقي به من وبر، كانت قد انتهت من غسله ؛فألقت عليه بملاءة قطنية ؛تلفه
وتستره بها وتدثره ؛لقد أحكمت لفه وتدثيره جيدا ؛وخطت تصاحبه وهى تسند عوده الرخو ؛لتلبسه ملابسه التي ظلت حبيسة صرة وصندوق خشبي ؛أكل الجفاء جوانبه ؛هنا حدثت فرجة للحياة وهي تسر سرى الحسيس ؛إلي هذا الجسد الواهن ؛فراح الدم يتدفق في العروق الضامرة ؛ويسلك طريقه في جسده ؛كأنك أنزلت غيثا بأرض جفاء ؛فتفتحت مسامها ؛وتبسم وجهها ؛فلما سقط عليها الماء ؛اهتزت  وربت ؛وبدأ الجلد يسترجع لونه ؛والصورة تلوح للناظر بقرب الظهور ،كانت ذات بديهة وعقل ؛صنعت له طعام ترد  به خواه ؛وهيأته له ليمثل أمامه وبين يديه ؛ما أن رآها ونظرت عينيه الطعام ؛حتي انتابته العجلة واللهف ؛فلم يستطع الانتظار ؛فقد أحشاءه تصرخ ؛وأمعاءه تتلوي في بطنه الضامر ؛فوضعت مائدتها أمامه وأمسكت بديك الدجاج ؛الجالس وسط المائدة وراحت تفصد عظامه وتناوله ؛وكأنه تقول له ألم يوحشك فرقعة العظام من يدي ؟ ؛ألم تطربك موسيقاها ؛بالهناء والشفاء ؛كُل حتى تسترد عافيتك ؛فنحن في حاجة إليك  
قصة غائب يعود
جميلة الصياغة
ريفية العادات
شكرا أستاذ سيد يوسف مرسي
قاص جيد

هناك بعض الأخطاء اللغوية أردت تصويبها هنا :
يحتاج يد ماهرة ؛لها دراية ؛ والصواب : يحتاجُ يدًا ماهرةً
واليد الآخري قابضة؛ والصواب : الأخرى
؛فما الذي يجلي هذا الطلاء ؛ والصواب : يجلو
؛لرآيت صورتان  مغايرتان ؛
والصواب : لرأيت صورتين مغايرتين
وهي تسر سرى الحسيس ؛ والصواب : وهي تسري سرْيَ
؛صنعت له طعام ؛ والصواب : صنعت له طعاما
؛ما أن رآها ونظرت عينيه الطعام ؛ والصواب : ما إن ... ونظرت عيناهُ الطعامَ
؛فقد أحشاءه تصرخ ؛وأمعاءه تتلوي ؛ والصواب : فقد ( وجدَ ) أحشاءهُ تصرخ..
تمنياتي لك بالتميز في القصة الريفية


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
سيد يوسف مرسى
عضو فضي
عضو فضي


مشرف
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 373
تاريخ الميلاد : 31/12/1957
العمر : 58
تاريخ التسجيل : 28/04/2013
الموقع : 01114306848
العمل : أعمل فنى أول كهرباء
المزاج : الدين والأدب والشعر
تعاليق : الحمد لله رب العالمين والصلاةوالسلام على سيد الخلق أجمعين
وبعد
حبى لله هو الأولى وحبى للكمة الطيبة هو الطري




مُساهمةموضوع: رد: لقد كانت لحظة (3)   السبت 24 مايو 2014, 4:55 pm

بسم الله الرحمن الرحيم 
السلام عليكم ورحمة الله 
أستاذى الكريم /الأستناذ ( الأستاذ ) محمد فهمى 

نعم .. خير ماقدمت لنا وخير تقدم يداك (ما أملك إلا أن أقول جزاك الله خير الجزاء )

ودمت لنا ودامت خدامتك ( خدماتك ) للغة العربية محبا ومعلما 
فجزاك الله عن لغة القرآن خيرا


مودتى وحبى

تحياتي وتحيات
خدمات رابطة محبي اللغة العربية


ماذا يقول الناس عنى
والحب والجمال شعارى
فأنا لوحة فى الكون رسمت
سبحان من أبدع الألوان
حلو اللسان عطير الخطى
عزيز النفس رائق الوجدان
تقى نقى خفيف الروح
واضح كالشمس عابد الرحمن


http://19570.forumegypt.net
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى


مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1369
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 71
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: رد: لقد كانت لحظة (3)   السبت 24 مايو 2014, 5:11 pm

أراك أستاذ سيد يوسف مرسي
متنقلا بين المواقع
طارحا منتداك إلى الآخر
ما بين شعر تنتقي وتبدع
وبين نثر بأهداف العلا يصنع
وللقصة باع كبير مع الدين منبع
فهيا إلى المجد والعلياء تُرفعُ
وشكرا لك


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
سيد يوسف مرسى
عضو فضي
عضو فضي


مشرف
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 373
تاريخ الميلاد : 31/12/1957
العمر : 58
تاريخ التسجيل : 28/04/2013
الموقع : 01114306848
العمل : أعمل فنى أول كهرباء
المزاج : الدين والأدب والشعر
تعاليق : الحمد لله رب العالمين والصلاةوالسلام على سيد الخلق أجمعين
وبعد
حبى لله هو الأولى وحبى للكمة الطيبة هو الطري




مُساهمةموضوع: رد: لقد كانت لحظة (3)   الثلاثاء 26 أغسطس 2014, 12:49 pm

كل الشكر أستاذي الكريم 
فنحن منكم ولكم وبكم أنتم منارتنا وشمسنا فولاكم كنا هباءا
والحق يقال أنتم أنتم وما نحن إلا تلاميذ لك نظل نتعلم ونغرف من نهركم الجاري العذب 
دمتم لنا ودام نهركم لنا ولأمثالنا

تحياتي


ماذا يقول الناس عنى
والحب والجمال شعارى
فأنا لوحة فى الكون رسمت
سبحان من أبدع الألوان
حلو اللسان عطير الخطى
عزيز النفس رائق الوجدان
تقى نقى خفيف الروح
واضح كالشمس عابد الرحمن


http://19570.forumegypt.net
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لقد كانت لحظة (3)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رابطة محبي اللغة العربية :: اللغة العربية وعلومها :: 1-فنون النثر الأدبي العربي ( مطلوب مشرف متخصص )-
انتقل الى: