منتدى رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها


مجلة تخصصية في علوم اللغة العربية ، لخدمة طلاب وأصدقاء لغتنا ، ونشر الخير والعطاء حفظا للغة القرآن الكريم
 
البوابةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
ما تكتبه تحت مسئُوليتك ، فالكلمة أمانة ، نحن نلتزم بالأخلاق والقيم الفاضلة ، نرجو أن تكون أفضل منا بسلوكك وأخلاقك**

(تسجيلك باللغة العربية) باسمك الحقيقي أو بمعرف عربي مفهوم . يسعدنا ويشرفنا ، ويجعلك من أسرة المنتدى
أهلا بك يا فيلالي عبدالحق ، إيجابيتك في التواصل والمساهمة تتيح لنا الاستفادة من أفكارك القيمة ، وترشحك للإشراف عندنا ،فخير الناس أنفعهم للناس،وهدفنا :تبادل المعرفة والثقافة والحوار الهاديء المفيد والمُثْري للموضوعات ، وشكرا لك
شكر وتقدير لبدء نشاط عدد 93 عضوا من إجمالي الأعضاء اليوم وهم 492عضوا **ساهموا ب 3853 مساهمة ، وبقية الأعضاء صفرا**دعوة للمعلمين بالإسهام في خدمة الطلاب بمساهماتهم الإيجابية

إعلان ودعوة : لجميع أعضاء المنتدى الكرام بالتسجيل في الموقع الجديد للمنتدى تحت هذا الرابط لنتواصل مع العطاء http://www.almolltaqa.com/rabeta/forum.php?styleid=4


أسرة إدارة المنتدى تهنيء كل عضو منها في مناسباته السعيدة ، وتشارك كل عضو منها بمواساته في آلامه وأحزانه

شاطر | 
 

 الدلالات اللغوية للألفاظ العربية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى


مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1369
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 71
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: الدلالات اللغوية للألفاظ العربية   السبت 11 مايو 2013, 12:26 am

تمتاز لغتنا العربية الخالدة ( لغة القرآن الكريم ) بثرائها الواسع في مفرداتها ، وتعددت الإشارات الدلالية لكل منها في استخدامات الكتاب والأدباء والشعراء واللغويين والعامة لهذه المعاني الدلالية
والتعبير بها على وجوه متعددة ؛
فهناك دلالة التخصيص اللفظي :
ومعناها : أن تدل الكلمة أو اللفظ المنطوق في اللغة على دلالة معنوية مخصصة أتت من الدلالة الأصلية للمعنى حين ورودها في العبارة أو التركيب اللغوي أو الأسلوب المستعمل في الكتابة

وأمثلة ذلك كما في لفظة : ( الطهارة ) فهي تعني في الأصل : كل ما يتطهر به الإنسان
ثم خصصت في الاستعمال حين يقصد بها الكاتب أو المتحدث عن ( الختان ) فأصبحت الدلالة الثانية فرعا من الأصل اللغوي الموضوعة له
وكذلك كلمة :( العيش ) فهي تدل على كل ما يعيش به الإنسان
ثم خصصت في الاستعمال حين نطلق دلالتها على ( الخبز ) ، فعندما يقول القائل لمن ظلمه في العمل :( أنت قَطَعْتَ عَيْشِي ) فقد خصص ما حدث له بفصله مثلا من المعنى الأصلي للدلالة اللغوية للكلمة .
ومن النماذج على سبيل المثال لا الحصر كلمة :( الحريم )فدلالتها الأصلية أنها من الحرام في اللغة وهو كل ما يحرم الاقتراب منه عرفا من الغير كالمال والممتلكات الشخصية للإنسان
ثم خصصت بإطلاق دلالتها الفرعية على ( النساء )

وهناك التعميم في الدلالات اللغوية للألفاظ ،
وهي عكس النوع الأول الذي أشرنا إليه :
ومعناها : أن تنتقل الدلالة الخاصة بالفرع في المعنى باللفظ ذاته وتطلق بتوسع على معان أو دلالات معنوية أشمل وأوسع فتسمى دلالة التعميم ؛ ومنا على سبيل المثال أيضا :
نقل دلالة الورد ( الفرعية الخاصة ) حيث إنه نوع من الزهور وإطلاق الكلمة على كل أنواع الزهر
يعني تعميم من الخاص إلى العام
وكذلك : كلمة ( البأس ) ومعناها الدلالي هو ( الحرب ) وهي دلالة خاصة باللفظ
ثم نستخدمها تعميما على أي شدة تنتاب الإنسان ؛ فنقول : ( لا بأس عليك ) للمريض مثلا ، فتكون الدلالة التعميمية أي لاشدة تصيبك إن شاء الله
والمثال الذي يوضح أكثر ؛ كلمة ( الحاجب ) ودلالتها الخاصة في اللغة : هو كل مايحجب أو يمنع شيئا
ثم خصص استعمال الكلمة في عدة دلالات فأصبحت تعميما لاستخدام لفظ خاص في عموم
فالحاجب من العين هو ما يحجب عنها ضوء الشمس
والحاجب في العصر العباسي هو رئيس الوزراء لأنه كان يحجب الخليفة عن الناس
والحاجب في المحكمة وظيفة لمن ينادي على القضايا أمام القاضي من ( الرول )
دلالة التغيير الدلالي لمعنى الألفاظ
ونعني به : التطور اللغوي للدلالة حسب العصور والأزمان والأماكن حيث تتغير الدلالة المعنوية
عن الأصل ، ومن أمثلة ذلك :
كلمة ( القطار ) فقد عرفت دلالتها قديما أنها تطلق على مجموعة الإبل التي يقطر بعضها بعضا في الصحراء ، ثم حدث لها تغير في الدلالة حديثا فأصبحت تطلق على وسيلة المواصلات المعروفة القطار ( الآلة القاطرة التي تجر خلفها عربات الركاب ، أو تدفعها إلى الأمام كما في قطار أبي قير بالإسكندرية مثلا ، ولم تعد هناك رابطة بين المعنى الدلالي القديم والحديث
ومن التغيير الدلالي كلمة :( حرامي ) للدلالة على السارق حديثا ، والذي أشار إليها الأستاذان محمود تيمور ومحمد العدناني في حديثهما عن نشأة السرقة : قالا : إن كلمة ( حرامي ) تنسب إلى قبيلة قديمة اسمها : قبيلة بني حرام وكانتموصوفة بالسرقة ، ثم تغير الاستخدام الدلالي لها بمرور الزمن وأصبحت تنسب دلاليا إلى الحرام عكس الحلال
والمثال الأخير لذلك التغيير الدلالي للكلمات حديثا
هو كلمة :( الكوسة ) فمعناها الدلالي الأصلي قد تغير في استعمالات الكتاب من ثمر النبات الزراعي المعروف بها ، إلى الاعتماد على الواسطة وعدم الالتزام بالقانون أو النظام أي الفوضى
هكذا نرى أن لغتنا العربية واسعة الدلالات في استخدام معاني الكلمات العربية
========
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
 
الدلالات اللغوية للألفاظ العربية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رابطة محبي اللغة العربية :: اللغة العربية وعلومها :: 3- النقد والتحليل والبحث اللغوي (مطلوب مشرف متخصص )-
انتقل الى: