رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها

رابطة محبي اللغة العربية

مجلة تخصصية في علوم اللغة العربية ، لخدمة طلاب وأصدقاء لغتنا ، ونشر الخير والعطاء حفظا للغة القرآن الكريم
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
ما تكتبه تحت مسئُوليتك ، فالكلمة أمانة ، نحن نلتزم بالأخلاق والقيم الفاضلة ، نرجو أن تكون أفضل منا بسلوكك وأخلاقك**

(تسجيلك باللغة العربية) باسمك الحقيقي أو بمعرف عربي مفهوم . يسعدنا ويشرفنا ، ويجعلك من أسرة المنتدى بعد مساهمتك الأولى
أهلا بك يا عباد ، إيجابيتك في التواصل والمساهمة تتيح للجميع تبادل الفائدة،فخير الناس أنفعهم للناس، وشكرا لك
تهنئةوتقدير لأسرة المنتدى بالعام الجديد 2018م ، ونرحب بالأعضاء الجدد ونرجو لهم إقامة طيبة بيننا بمساهماتهم ،
وكل عام أنتم بخير

دعوة : لمن يرغب بالانضمام لمنتدى الرابطة هنا: http://www.almolltaqa.com/rabeta/forum.php?styleid=4

تنبيه مهم للجميع : ينبه بشدة عدم نشر أية إعلانات تجارية تسويقية
حتى لا يتم حظر أصحابها من دخول المنتدى وشكرا
يرشح للإشراف كل من تصل مساهماته 20 عشرون مساهمة إيجابية
ومن يرغب منهم يتقدم برسالة لإدارة الرابطة .محمد فهمي يوسف

شاطر | 
 

 ذكرٌ وأنْثَى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1500
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: ذكرٌ وأنْثَى   الإثنين 24 نوفمبر 2014, 2:04 pm

طبعا أقصد ردكما أخي الفاضل وأختى الكريمة :
قالت 
له : لاحظت أن الكينونة أنثى !!

قال لها: ألا تلاحظين أن الكـون ذكـر ؟؟
قال لها :ألم تدركي بأن النـور ذكر ؟؟
فقالت له: بل أدركت أن الشمس أنثـى !!
قـال لهـا :أوليـس الكـرم ذكــرا ً ؟؟
فقالت له: نعم ولكـن الكرامـة أنثـى !!
قال لها: ألا يعجبـك أن الشِعـر ذكـرٌ؟؟
فقالت له: وأعجبني أكثر أن المشاعر أنثى!!
قال لها: هل تعلميـن أن العلـم ذكرٌ؟؟
فقالت له: إنني أعرف أن المعرفة أنثـى!
فأخذ نفسـا ً عميقـا ً
وهو مغمض عينيه ثم
عاد ونظر إليها بصمت
لـلــحــظــات وبـعـد ذلـــك ..
قال لها: سمعت أحدهم يقول أن الخيانة أنثى ..
فقالت له: ورأيت أحدهم يكتب أن الغدر ذكر ..
قال لها: ولكنهم يقولون أن الخديعـة أنثـى..
فقالت له: بل هن يقلـن أن الكـذب ذكـرٌ..
قال لها: هناك من أكّد لـي أن الحماقـة أنثـى
فقالت له وهنا من أثبت لي أن الغباء ذكـرٌ.
قـال لهـا: أنـا أظـن أن الجريمـة أنـثـى
فقالـت لـه: وأنـا أجـزم أن الإثـم ذكر.
قـال لهـا: أنـا تعلمـت أن البشاعـة أنثـى
فقالـت لـه: وأنـا أدركـت أن القبـح ذكـر
تنحنح ثم أخذ كأس الماء
فشربه كله دفعة واحـدة
أما هـي فخافـت عنـد
إمساكه بالكأس مما جعلها
تبتسم ما أن رأته يشرب

وعندما رآها تبتسم لـه
قال لها: يبدو أنك محقة فالطبيعة أنثـى
فقالت له: وأنت قد أصبت فالجمال ذكـر
قـال لهـا: لا بـل السـعـادة أنـثـى
فقالت له: ربمـا ولـكن الحـب ذكـر
قال لها: وأنا أعترف بأن التضحية أنثـى
فقالت له: وأنا أقر بأن الصفـح ذكر
قال لها: ولكنني على ثقة بأن الدنيا أنثى
فقالت له: وأنا على يقين بأن القلب ذكر
ولا زال الجـدل قائمـا ً
ولا زالت الفتنة نائمـة
وسيبقى الحوار مستمرا
طــالــمــا أن ...

الـسـؤال ذكـــر
والإجـابـة أنـثــى
فمن برأيكم سوف ينتصر على الآخر؟ 
من يقدر.. 
المؤنث أم المذكر؟!!

لاحظوا بأن الجنة مؤنث، والجحيم مذكر 
وأن الابتسامة والسعادة مؤنث ، والحزن مذكر 
الصحة مؤنث ، والمرض مذكر 
والحياة مؤنث ، والموت مذكر 
والمودة والرحمة مؤنث ، والحقد والحسد والغضب مذكر 
وأن الإجازة والراحة والمتعة مؤنث،،، وأن الدوام والعمل والقرف والتعب مذكر
من وجهة نظرها الموثقة من اللغة بالطبع !!
فقلت أعلمي أن الإناث والذكور سر جمال ، هذا الكون وأن الحوار سيظل قضية لغوية
بينهما 

ألا فهمتم يا نكد!!
و حتى النكد مذكر 
هكذا أردفت 

فأردفت :
الخير والشر موجودان في الذكر وفي الأنثى على حد سواء
والتكاليف الشرعية لهما معا 
والعقوبة على الخطأ واحدة لهما
والثواب على العبادة ومعرفة الله متساو لهما 
والخطأ الذي ارتكباه في الجنة أخرجهما منها معا 
والذي شقي وتعب هو الذكر كما قال تعالى :
( فقلنا يا آدم إن هذا عدو لك ولزوجك فلا يخرجنكما من الجنة فتشقى )آية 117 من سورة (طه)
أي يا آدم 
واللغة العربية مليئة بالألفاظ التي لو رغبت جمعها للهجاء والذم وصنفتها على الذكر 
وهناك أيضا مثلها من الألفاظ التي لو أردت جمعها للمدح والثناء وصنفتها على الأنثى
والعكس صحيح أي يوجد كذلك خلاف ذلك .
فما رأيكم ؟!!
في :
قضية الحوار بين الذكر والأنثى ؟
قضية ألفاظ الطباق والقدرة اللغوية في اللغة العربية على استيعاب الصفات وتنوعها بين الذكورة والأنوثة ؟
قضية التكامل البشري في الخلق ؟
===
المصدر : الموضوع بتصرف مع إضافة ردي عليه من الرابط :
http://www.werathah.com/phpbb/showthread.php?t=13116


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
فاطمة2

avatar


الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 21
تاريخ الميلاد : 03/08/1979
العمر : 38
تاريخ التسجيل : 30/12/2015
الموقع : كوكب الارض
العمل : مدرسة اللغة العربية
المزاج : جيد
تعاليق : الحمد لله رب العالمين



مُساهمةموضوع: رد: ذكرٌ وأنْثَى   الخميس 17 مارس 2016, 8:04 pm

ما التأنيث لاسم الشمس عيبٌ      و ما التذكير فخرُ للهلال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1500
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: رد: ذكرٌ وأنْثَى   الثلاثاء 17 أبريل 2018, 7:31 pm

الذكر والأنثى وجهان لعملة واحدة 
في كل مخلوقات الله يجمعهما رباط واحد
ويتجلى في تكريم الله لبني آدم 
من ذرية آدم وحواء 
بالعقل والفهم والمودة 
شكرا لمرورك الأستاذة فاطمة 2


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
أم بشرى
مشرف القسم
مشرف القسم



الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 79
تاريخ الميلاد : 06/03/1968
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 13/02/2018
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : أستاذة لغة عربية
المزاج : الرضا بنعم الله
تعاليق : هاوية لنظم الشعر وكتابة القصة والدراسات النقدية




مُساهمةموضوع: رد: ذكرٌ وأنْثَى   الثلاثاء 17 أبريل 2018, 10:37 pm

مشاركة قيّمة تبارى فيها الإثنان 




وكان النصر:




....




.....




....




....




.....




لكليـــــــــــــهما 




لأنّ :...




....




.....




.....




لا غنى لأحدهما عن آخر 




في الصمت والنطق ، في الهمس والذكر ، في الرضا والغضب 




 في حمل الأمانة و حسن السير ، في الرجاء والعطاء ، في القوة والضعف 




 في الصبر والتحمّل ، في التّسرع ورجاحة العقل في كل ما يجول به الفكر  




و تتوالى به المشاعر وتصدح له الخواطر وتتوقف عنده التعابير 




 هو الذكر وهي الأنثى صرحان مكملان لرسالة واحدةلكن" فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالأُنْثَى " صدق الله العظيم    . 




موضوع شيّق وهادف تكرم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1500
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: رد: ذكرٌ وأنْثَى   الثلاثاء 17 أبريل 2018, 11:19 pm

جميل تعليقك بالآية القرآنية الكريمة أستاذة أم بشرى على حوار الذكر والإنثى 
من سورة مريم 
الأنثى حملت ، ولكن من روح الله لأنها أنثى من نوع مخصوص مكرمة عند الخالق سبحانه وتعالى
( وَمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ (12) سورة التحريم 
أما بقية البشر ( فالذكر يلتقي بأنثاه في معاشرة حسنة طيبة وهي تحمل وتلد )
والتفضيل من الله تعالى في قوله : ( وليس الذكر كالأنثى ) أي في خِلْقَتِهِ وتكوينه الجسدي
أما في العمل والثواب والعقاب فهما مستويان يكملان بعضهما البعض 
هذا ما فهمته من الآية التي ذكرتها والله أعلى وأعلم 
فقولك قد يشير لبعض الرجال التعالي على النساء بالفضل والتحكم والقسوة في التعامل 
فأحببت أن أطمئن كل أنثى أنها زهرة الحياة ورحيقها الجاذب للذكور وقد يكون هذا فضلا 
وزيادة في القدرة على التفوق على الرجال وجعلهم طوع أمرها 
ألا نسمع كثيرا عن أن أسباب اشتعال الحروب كان وراءه امرأة ؟!!
وإن كان هذا قدحا وليس مدحا ، فهناك رجال هم سبب بلاء الإنسانية اليوم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
أم بشرى
مشرف القسم
مشرف القسم



الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 79
تاريخ الميلاد : 06/03/1968
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 13/02/2018
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : أستاذة لغة عربية
المزاج : الرضا بنعم الله
تعاليق : هاوية لنظم الشعر وكتابة القصة والدراسات النقدية




مُساهمةموضوع: رد: ذكرٌ وأنْثَى   الثلاثاء 17 أبريل 2018, 11:42 pm

أرأيت حتى في التعليق هناك ذكر وأنثى و السالب والموجب 


يشتركان فيه  وحتى يتبيّن الخيط الأبيض من الأسود 


فيتساوى في الأجر قال تعالى : (إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْراً عَظِيماً)
فلم يخصص الذكر لوحده أو المرأة 




بارك الله فيك وفي حسن تعقيبك و توازنك في الحكم استنادا إلى حكم الله .




فنعم الرد .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1500
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





مُساهمةموضوع: رد: ذكرٌ وأنْثَى   الأربعاء 18 أبريل 2018, 12:08 pm

جميلة ومحكمة وحاكمة قولك من قول الله تعالى : ( حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر )
أستاذة أم بشرى ، تحياتي
هذا بالنسبة للتوقف عن الطعام والشراب بعد السحور في رمضان المبارك ... اللهم بلغنا رمضان ومتعنا فيه بالصيام
وجنبنا فيه الحرام وفي غيره من الأيام ، فكلها أيام الله عند الذكر والأنثى ومراقبتهم للحلال والحرام في علاقاتهما .
والأجمل في المساواة كما ذكرت في حروفك الأولى هو .... ( السالب والموجب ) وهل تضاء حياة الاثنين بضياء 
السعادة والمودة ودوام العشرة الطيبة إلا بما ذكرت ... إنها كهرباء الحب في حلال الذكر والأنثى بتقوى الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rabitaara.forumegypt.net
 
ذكرٌ وأنْثَى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة محبي اللغة العربية :: العلوم الإسلامية :: 1-الثقافة العامة ( مطلوب مشرف متخصص )-
انتقل الى: