رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها

منطقة الاعضاء


كلمة الادارة
يسعدنا انضمامكم إلى أسرة ( رابطة محبى اللغة العربيةبمساهماتكم المتميزة في أقسام الرابطة المختلفة بالمنتدى. * يمنع منعا باتا نشر أي مساهمة تتعلق بالتسويق التجاري لأي سلعة الرجاء مراجعة القوانين
 

أهلا وسهلا بك إلى رابطة محبي اللغة العربية.

البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

www.rabitaara.forumegypt.net


مرحبا بك عزيزى الزائر فى رابطة محبي اللغة العربية.

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

www.rabitaara.forumegypt.net



آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
من أجمل حكم الإمام الشافعي رحمه الله
مع اللغويين / الفرّاء
كيفية كتابة مقال مميّز
النبر أساسه التقطيع الصوتي ويستثمر في القرائية والأداء القرائي
أشتات في النحو والصرف
النحو .. بطاقة تعريف
مالفرق بين أثرا بعد عين وأثرا بعد خبر؟
لنتعلم كيف نُجَوِّدُ الخط العربي
إلى حضرتهِ
مقدمة عن أسماء من ( نساء حول الرسول )
الأحد 21 أكتوبر 2018, 10:37 pm
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018, 11:45 am
الإثنين 15 أكتوبر 2018, 4:29 pm
الإثنين 15 أكتوبر 2018, 4:01 pm
الأحد 14 أكتوبر 2018, 11:33 am
الأحد 14 أكتوبر 2018, 10:55 am
الإثنين 08 أكتوبر 2018, 11:35 pm
الإثنين 08 أكتوبر 2018, 11:35 am
الأحد 07 أكتوبر 2018, 5:14 pm
الأحد 07 أكتوبر 2018, 5:05 pm
محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف
محمد فهمي يوسف

شاطر | 
 

 الدين والعلم والعدل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1624
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





http://rabitaara.forumegypt.net
مُساهمةموضوع: الدين والعلم والعدل   الثلاثاء 13 يناير 2015, 10:28 pm

الإسلام دين يرفع من شأن العلم والعلماء ؛
فالله ربُّ العالمين هو (عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ) كما ورد في الآية 94 من سورة التوبة ، 
وهو سبحانه القائل  فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْتَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَاوَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا 
وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا
 وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَىالْكَاذِبِينَ )آية 61 آل عمران ، 
وجعل اولو العلم في الإسلام هم ـ مع الله والملائكة ـ القائمون بالقسط ؛ (شَهِدَ اللَّهُ أَنَّهُلَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ وَالْمَلَائِكَةُ وَأُولُو الْعِلْمِ قَائِمًا بِالْقِسْطِ ۚ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)
 آل عمران آية 18
وهم الأكثر خشية لله عندما يكتشفون أسرار الإبداع الإلهي والقدرة في الكون المخلوق لله قال تعالى :
 (إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ) فاطر آية 28 
ومن هذا المنطلق العلمي لمنهج الإسلام الحنيف يأتي التحاكم والاحتكام بين الحاكم والرعية وبين الرعية
 وبعضهم البعض بالبرهان والدليل والعلم المقنن الواضح قال تعالى في سورة الأنعام آية 143 
( ۖ نَبِّئُونِي بِعِلْمٍ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)
وقال أيضا في نفس السورة الآية 148 (قُلْ هَلْ عِنْدَكُمْ مِنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا ۖ 
إِنْ تَتَّبِعُونَإِلَّا الظَّنَّ وَإِنْ أَنْتُمْإِلَّا تَخْرُصُونَ) وفي سورة الأحقاف الآية4
(ائْتُونِي بِكِتَابٍ مِنْ قَبْلِ هَٰذَا أَوْ أَثَارَةٍ مِنْ عِلْمٍ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ)
وبهذا العلم يؤسس الإسلام للعدل في الأحكام ويجعله أساس الحكم الصالح في كل المعاملات 
والعلاقات الاجتماعية والبشرية 
حتى مع من نختلف معهم في الفكر بل ومع من نكره حيث يقول الله تعالى :
 (يَا أَيُّهَا الَّذِينَآمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ ۖ
 وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَىٰ أَلَّا تَعْدِلُوا ۚاعْدِلُوا هُوَأَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ ) المائدة آية 8 ، 
فالتنوع بين البشر والاختلاف بينهم في الديانات والأفكار والأراء سنة كونية إلهية بين مخلوقات الله ،
 يحكمها العدل القائم على العلم والحوار بالحسنى والحجة والبرهان ،
 لا بالتخريب والتدمير وإعلاء الصوت الواحد وإقصاء الآخر ،
وإنما بالأفضلية في الاحتكام إلى العلم والعدل والتقوى ، والرضا بما انتهجه الإسلام لفض النزاعات بين الناس
والعودة إلى الوحدة وعمارة الكون ، كما أمر الله تعالى بعد عبادته وتقواه ، في سورة المائدة :
(وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْبِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ ۖ
وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْشَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةًوَاحِدَةً وَلَٰكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ
 فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْجَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِتَخْتَلِفُونَ) أية 48
والعجيب أن الناس يقرأون القرآن الكريم ، ويمرون على آياته الحكيمة دون تدبر أو تأمل وعمل بأحكامها ،
 وما زال الاختلاف قائما إلى يوم الدين
قال تعالى في سورة هود الآية 118 (وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً ۖ وَلَا يَزَالُونَمُخْتَلِفِينَ)
فلنختلف ولنقل رأينا مستندا إلى علم ومعرفة يقينية ودليل قاطع يحكم بالحجة على الطرف الآخر أن يقبل الرأي الصائب 
دون تناحر وسفك دماء لأننا بذلك نرجع إلى عهود الجاهلية الأولى ،
ونتأخر عن أمم تعمل بمباديء الإسلام ولا تدين به فتقدمت وسبقتنا ، بإهمالنا لشرع ربنا وأحكامه وتوجيهاته ،
فلا حول ولا قوة إلا بالله





توقيع محمد فهمي يوسف




عدل سابقا من قبل محمد فهمي يوسف في السبت 12 مايو 2018, 2:39 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف قبلان سلامة
المشرف العام
المشرف العام



لبنان
ذكر
عدد المساهمات : 195
تاريخ الميلاد : 28/04/1978
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 22/06/2017
الموقع : ---
العمل : شاعِر وكاتب ومترجم
المزاج : الحمدلله
تعاليق : (لولا المشقةُ سادَ الناسُ كُلَهم ... الجودُ يُفقِر والإقدامُ قَتَّالُ)- المُتَنَبّي





مُساهمةموضوع: رد: الدين والعلم والعدل   السبت 12 مايو 2018, 11:46 am

سلام الله أديبنا العزيز السيّد مُحَمّد،

تقديرنا العَميق لِما قَدَّمْتَ لَنا من عِلْم يَرْفَع النَّفْس إلى أعلى الدَّرجات لِمن قَرأ وعَمَل بِهِ.

أجل وقد وَرَد في القرآن الكريم الآية التَّالية: " وَقُلْ رَبّ زِدْني عِلْماً" صَدَق الله العظيم.

أجَل فالعِلْم الحَقّ يَثَبِّت ما جاء في القُرآن الكريم من آيات؛ فَكنوز العِلْم فيه، والأنبياء عليهم السَّلام يَفُضُّون مغاليق العِلْم بإذْن رَبِّهِم. فالحُمدلله.

شُكرنا العميق أديبنا الحبيب الستاذ محمَّد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدين والعلم والعدل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة محبي اللغة العربية :: ملتقى العلوم الإسلامية :: الفقه والحياة ( س و ج )-
انتقل الى:  
جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تمثل بالضرورة وجهة نظر المنتدى
جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لـ رابطة محبي اللغة العربية
تحويل وبرمجة : خادم الاسلام