منتدى رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها


مجلة تخصصية في علوم اللغة العربية ، لخدمة طلاب وأصدقاء لغتنا ، ونشر الخير والعطاء حفظا للغة القرآن الكريم
 
البوابةالرئيسيةبحـثالتسجيلدخول
ما تكتبه تحت مسئُوليتك ، فالكلمة أمانة ، نحن نلتزم بالأخلاق والقيم الفاضلة ، نرجو أن تكون أفضل منا بسلوكك وأخلاقك**

(تسجيلك باللغة العربية) باسمك الحقيقي أو بمعرف عربي مفهوم . يسعدنا ويشرفنا ، ويجعلك من أسرة المنتدى
أهلا بك يا فيلالي عبدالحق ، إيجابيتك في التواصل والمساهمة تتيح لنا الاستفادة من أفكارك القيمة ، وترشحك للإشراف عندنا ،فخير الناس أنفعهم للناس،وهدفنا :تبادل المعرفة والثقافة والحوار الهاديء المفيد والمُثْري للموضوعات ، وشكرا لك
شكر وتقدير لبدء نشاط عدد 93 عضوا من إجمالي الأعضاء اليوم وهم 492عضوا **ساهموا ب 3853 مساهمة ، وبقية الأعضاء صفرا**دعوة للمعلمين بالإسهام في خدمة الطلاب بمساهماتهم الإيجابية

إعلان ودعوة : لجميع أعضاء المنتدى الكرام بالتسجيل في الموقع الجديد للمنتدى تحت هذا الرابط لنتواصل مع العطاء http://www.almolltaqa.com/rabeta/forum.php?styleid=4


أسرة إدارة المنتدى تهنيء كل عضو منها في مناسباته السعيدة ، وتشارك كل عضو منها بمواساته في آلامه وأحزانه

شاطر | 
 

 كلمة في قاموس : لَا رَيْبَ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سلمى العربية
عضو نشيط
عضو نشيط



مصر
انثى
عدد المساهمات : 35
تاريخ الميلاد : 29/10/1970
العمر : 46
تاريخ التسجيل : 10/05/2013
الموقع : مُلْتَقَى مُسْلِماتِ الْعالَم
العمل : مهندسة
المزاج : الحمد لله
تعاليق : الحمد لله رب العالمين



مُساهمةموضوع: كلمة في قاموس : لَا رَيْبَ   الأربعاء 22 مايو 2013, 8:35 pm

كلمة في قاموس
لَا رَيْبَ

جاءت لاريب في آيات قرآنية كثيرة ، أولها :
ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ البقرة :2
لَا رَيْبَ نَفْيٌ عَامٌّ : وَلِذَلِكَ نُصِبَ الرَّيْبُ بِهِ .
وَفِي الرَّيْبِ ثَلَاثَةُ مَعَانٍ :
أَحَدُهَا : الشَّكُّ ،
قَالَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الزِّبَعْرَى :
لَيْسَ فِي الْحَقِّ يَا أُمَيْمَةُ رَيْبٌ :: إِنَّمَا الرَّيْبُ مَا يَقُولُ الْجَهُولُ
وَثَانِيهَا : التُّهَمَةُ :
قَالَ جَمِيلٌ بُثَيْنَةُ :
قَالَتْ يَا جَمِيلُ أَرَبْتَنِي :: فَقُلْتُ كِلَانَا يَا بُثَيْنُ مُرِيبُ
وَثَالِثُهَا : الْحَاجَةُ :
قَالَ كَعْبُ بْنُ مَالَكٍ :
قَضَيْنَا مِنْ تَهَامَةَ كُلَّ رَيْبٍ :: وَخَيْبَرَ ثُمَّ أَجْمَعْنَا السُّيُوفَا
فَكِتَابُ اللَّهِ تَعَالَى لَا شَكٌّ فِيهِ وَلَا ارْتِيَابٌ ،
وَالْمَعْنَى : أَنَّهُ فِي ذَاتِهِ حَقٌّ وَأَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ ، وَصِفَةٌ مِنْ صِفَاتِهِ ، غَيْرُ مَخْلُوقٍ وَلَا مُحْدَثٌ ، وَإِنْ وَقَعَ رَيْبٌ لِلْكُفَّارِ .
وَقِيلَ : هُوَ خَبَرٌ وَمَعْنَاهُ النَّهْيُ : أَيْ لَا تَرْتَابُوا ،
وَتَمَّ الْكَلَامُ كَأَنَّهُ قَالَ ذَلِكَ الْكِتَابَ حَقًّا .
وَتَقُولُ : رَابَنِي هَذَا الْأَمْرُ إِذَا أَدْخَلَ عَلَيْكَ شَكًّا وَخَوْفًا .
وَأَرَابَ : صَارَ ذَا رِيبَةٍ : فَهُوَ مُرِيبٌ .
وَرَابَنِي أَمْرُهُ . وَرِيَبُ الدَّهْرِ : صُرُوفُهُ .

الشك والريب

الشك
هو حالة عدم استقرار نفسي لعدم رجوح أحد البديلين حول صدق أو كذب فكرة، وهو حالة منطقية لا مهرب منها، وينشغل بها الفؤاد، حيث يظل متعطشا لمزيد من البيانات ليستقر على أحد البديلين، مثل انشغال فؤاد أم موسى على ابنها طوال مدة احتمال قتله أو فقده، وعندما علمت باستقرار وضعِه في بيتِ فرعون، بعدها فرغ فؤادُها من دائرة البحث عن المرجِّحات واستقر.

أما الـريب
فهو حالة تخبط وحيرة واضطراب ناتجة عن شك غير مبرر منطقيا لعدم الاعتراف بأحد عوامل الترجيح بالتعدي على الحق، أو لعدم وضوح عوامل الترجيح أو صعوبتها،

وريب المنون هي اضطرابات الزمن والأحداث .
:
فَإِن كُنتَ فِي شَكٍّ مِّمَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ فَاسْأَلِ الَّذِينَ يَقْرَؤُونَ الْكِتَابَ مِن قَبْلِكَ، لَقَدْ جَاءَكَ الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ
94/10/يونس
قُلْ يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِن كُنتُمْ فِي شَكٍّ مِّن دِينِي فَلَا أَعْبُدُ الَّذِينَ تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللهِ وَلَـكِنْ أَعْبُدُ اللهَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُمْ، وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ
104/10/يونس
قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ، يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرَكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَـمًّى، قَالُواْ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُنَا تُرِيدُونَ أَن تَصُدُّونَا عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ 10/14/إبراهيم
وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقاً مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ* وَمَا كَانَ لَهُ عَلَيْهِم مِّن سُلْطَانٍ إِلَّا لِنَعْلَمَ مَن يُؤْمِنُ بِالْآخِرَةِ مِمَّنْ هُوَ مِنْهَا فِي شَكٍّ، وَرَبُّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ حَفِيظٌ* قُلِ ادْعُواْ الَّذِينَ زَعَمْتُم مِّن دُونِ اللهِ، لَا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِن شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُم مِّن ظَهِيرٍ
20-22/34/سبأ

الآيات السابقة ذكرت الشك ، ثم ساقت وسائل الترجيح التي يجب الأخذ بها لطرد الشك .

إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُواْ بِاللهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُواْ وَجَاهَدُواْ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللهِ، أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ
15/49/الحجرات
رَبَّنَا إِنَّكَ جَامِعُ النَّاسِ لِيَوْمٍ لَّا رَيْبَ فِيهِ، إِنَّ اللهَ لاَ يُخْلِفُ الْمِيعَادَ
9/3/آل عمران
اللهُ لَا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ، لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ، وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللهِ حَدِيثًا
87/4/النساء
تَنزِيلُ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِن رَّبِّ الْعَالَمِينَ
2/32/السجدة
أَمْ يَقُولُونَ شَاعِرٌ نَّتَرَبَّصُ بِهِ رَيْبَ الْمَنُونِ
30/52/الطور
إِنَّمَا يَسْتَأْذِنُكَ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَارْتَابَتْ قُلُوبُهُمْ فَهُمْ فِي رَيْبِهِمْ يَتَرَدَّدُونَ
45/9/التوبة
قَالُواْ يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَـذَا، أَتَنْهَانَا أَن نَّعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ
62/11/هود
أَلْقِيَا فِي جَهَنَّمَ كُلَّ كَفَّارٍ عَنِيدٍ* مَّنَّاعٍ لِّلْخَيْرِ مُعْتَدٍ مُّرِيبٍ
24-25/50/ق

ولفظ مريب هنا يعني مثير للفتن والاضطرابات .
ومن الواضح تماما أن كل الآيات التي ذكرت لفظ ريب لم تسق أدلة الترجيح، وكلها تحمل ذما للمرتاب والمريب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كلمة في قاموس : لَا رَيْبَ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى رابطة محبي اللغة العربية :: العلوم الإسلامية :: 1-الثقافة العامة ( مطلوب مشرف متخصص )-
انتقل الى: