رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها

منطقة الاعضاء


كلمة الادارة
يسعدنا انضمامكم إلى أسرة ( رابطة محبى اللغة العربيةبمساهماتكم المتميزة في أقسام الرابطة المختلفة بالمنتدى. * يمنع منعا باتا نشر أي مساهمة تتعلق بالتسويق التجاري لأي سلعة الرجاء مراجعة القوانين
 

أهلا وسهلا بك إلى رابطة محبي اللغة العربية.

البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

www.rabitaara.forumegypt.net


مرحبا بك عزيزى الزائر فى رابطة محبي اللغة العربية.

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

www.rabitaara.forumegypt.net



آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
الجملة وأنواعها
رجال حول الرسول صلى الله عليه وسلم/ زاهر بن حرام الأشجعي
منافع الزيتون الاخضر
من لطائف صاحب رسول الله "أبو دجانة " رضي الله عنه
من بطون المعاجم/ لفظة نِحلة
تهاني الأعضاء بالترقيات والفوز
مسابقـة من هَــدي النبوة 1440هجرية
لو سمحت ..عرفنا عن نفسك !
من فضل الصلاة على النبي
أتحداكم أن ترددوها خمس مرات / تسلية
أمس في 9:43 pm
أمس في 9:29 am
أمس في 9:16 am
الإثنين 10 ديسمبر 2018, 7:23 pm
الإثنين 10 ديسمبر 2018, 11:41 am
الخميس 06 ديسمبر 2018, 8:26 pm
الخميس 06 ديسمبر 2018, 7:59 pm
الخميس 06 ديسمبر 2018, 7:48 pm
الخميس 06 ديسمبر 2018, 11:30 am
الإثنين 03 ديسمبر 2018, 1:43 pm
أم بشرى
أم بشرى
أم بشرى
أم بشرى
أم بشرى
أم بشرى
محمد فهمي يوسف
سيد يوسف مرسي
أم بشرى
محمد فهمي يوسف

شاطر | 
 

 طرائف من التراث/....

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم بشرى
مشرف
مشرف



الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 311
تاريخ الميلاد : 06/03/1968
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 13/02/2018
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : أستاذة لغة عربية
المزاج : الرضا بنعم الله
تعاليق : هاوية لنظم الشعر وكتابة القصة والدراسات النقدية




مُساهمةموضوع: طرائف من التراث/....   الإثنين 07 مايو 2018, 7:15 pm


ــ 
أنشد أبو العتاهية ، إسماعيل بن القاسم بن سويد ، قصيدة يبارك فيها المهدي بالخلافة ، 
وحين انتهى الى قوله منها بعد مقدمة غزلية :

أتته الخلافة منقادة............ إليه تجرر أذيالها
فلم تكُ تصلح إلا له ...... ولم يكُ يصلح إلا لها
ولو رامها أحد غيره... لزلزلت الأرض زلزالها
فقال بشار بن برد الشاعر الضرير ، وكان حاضرا عند إنشاد أبي العتاهية لهذه القصيدة : 
انظروا إلى أمير المؤمنين هل طار عن كرسيه ؟




===================


قال احدهم: كنت ليلة جالسا عند بعض ولاة شرطة الليل ، فجئ برجلين. 
فسأل الوالي احدهما : من ابوك...؟
فأجاب:
انا ابن الذي لا ينزل الدهر قدره..........وان نزلت يوما فسوف تعود
ترى الناس افواجا على باب داره..........فمنهم قيم حولها وقعود
فقال الوالي: ان اباه كريم مضياف.
ثم قال للاخر : من ابوك..؟
فأجاب:
انا ابن من ذلت الرقاب له.........ما بين مخزومها وهاشمها
خاضعة أذعنت لطاعته..........يأخذ من مالها ومن دمها
فقال الوالي:وما ابوه الا شجاع مقدام.....
ثم عفا عنهما.. ولما انصرفا ،
قلت للوالي:
اما الاول فكان ابوه فوالاَ
.واما الثاني فكان ابوحجاما
عندئذ قال الوالي:
كن ابن من شئت واكتسب ادبا.........يغنيك مضمونه عن النسب
ان الفتى من يقول ها انذا .......... ليس الفتى من يقول كان ابي



======================


ــــ قال الكسائي تسأل يا سيبويه أو أسأل أنا فقال سيبويه اسأل أنت فقال الكسائي : ( قال الكسائي: فكيف تقول: قد كنت أظن أن العقرب أشد لسعة من الزُّنبُور (الدبور)، فإذا هو هي، أو فإذا هو إياها؟ فقال سيبويه: فإذا هو هي، ولا يجوز النصب، فقال الوردةائي: لحنت؛ العرب ترفع ذلك كله وتنصبه، وخطأه الجميع، ودفع سيبويه قوله وأنكره، فقال يحيى بن خالد وكان وزيرًا للرشيد: قد اختلفتما وأنتما رئيسا بلديكما، فمن يحكم بينكما وهذا موضع مشكل؟) 


=========================


ـــ وتنبأ إنسان، فطالبوه بحضرة المأمون بمعجزة، 
فقال: أطرح لكم حصاة في الماء فتذوب. 
قالوا: رضينا 
فأخرج حصاة معه وطرحها في الماء فذابت، 
فقالوا: هذه حيلة ولكن نعطيك حصاة من عندنا ودعها تذوب، 
فقال: لستم أجلّ من فرعون ولا أنا أعظم حكمة من موسى، 
ولم يقل فرعون لموسى لم أرض بما تفعله بعصاك حتى أعطيك 
عصا من عندي تجعلها ثعباناً. 
فضحك المأمون وأجازه. 

                              ــــ مستجمع من /    كتاب " المستطرف فى كل فن مستظرف "


========================


ـــ حكى ابن حمدون النديم أن الخليفة المعتضد العباسى كان قد شرط علينا أنّا إذا رأينا منه شيئا ننكره نقول له .وإن اطلعنا على عيب واجهناه به.
فقلت له يوما:
يا مولانا . فى قلبى شئ أردت سؤالك عنه منذ سنين.
قال:ولم أخرته إلى اليوم؟
قلت:لاستصغاري قدري ولهيبة الخلافة.
قال:قل ولا تخف.
قلت:اجتاز مولانا ببلاد فارس فتعرض الغلمان للبطيخ الذى 
كان فى تلك الارض فامرت بضربهم وحبسهم وكان ذلك كافيا ثم امرت بصلبهم وكان ذنبهم لا يجوز عليه الصلب

فقال:
أو تحسب أن المصلبين كانوا أولئيك الغلمان؟
وبأى وجه ألقى الله تعالى يوم القيامه لو صلبتهم لأجل البطيخ؟ وانما أمرت بإخراج قوم من قطاع الطريق
كان وجب عليهم القتل وأمرت أن يلبسوا أقبية الغلمان وملابسهم  للهيبه فى قلوب العسكر. 
ليقولوا : اذ صلب اخص غلمانه على غصب البطيخ فكيف يكون على غيره؟وكنت قد أمرت بتلثيمهم 
ليستتر أمرهم على الناس.
                               مستجمع من /  كتاب( فوات الوفيات )لابن شاكر الكتبى

                                       
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد فهمي يوسف
صاحب المنتدى
صاحب المنتدى
avatar

مؤسس المنتدى
مصر
ذكر
عدد المساهمات : 1714
تاريخ الميلاد : 01/02/1945
العمر : 73
تاريخ التسجيل : 16/04/2013
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : مدير عام تربية وتعليم بالمعاش
المزاج : راضٍ
تعاليق : مدون وكاتب وأديب ناقد ، وخبير لغوي متخصص
أفضل مدوناتي ( غذاء الفكر وبقاء الذكر )





http://rabitaara.forumegypt.net
مُساهمةموضوع: رد: طرائف من التراث/....   الخميس 10 مايو 2018, 10:07 pm

الأستاذة أم بشرى  
جزاك الله خيرا 
طرائف التراث العربي في الشعر والنثر ذخائر وكنوز أدبية معلمة وراقية 
ومنها ما ذكرت 
وهذه الطرفة المتواضعة :
من طرائف الشعراء القدماء :

منقولة بتصرف مع الإضافة التوضيحية بواسطتي النشر

 11/11/ 2013
 على صفحة عشاق اللغة العربية بالفيس بوك

كان أحد الشعراء في عصر الجاهلية مبدعا في الشعر وخاصة

في شعر المدح والفخر

وكان يحبه الوالي في ذاك الزمان من كثرة ما يمدح فيه وفي من يحب

وفي أحد الأيام فكر هذا الشاعر في الزهد في الدنيا وأن يتوقف عن الشعر

وأن يتقشف فوصل خبره إلى الوالي فأبى الوالي أن يوافق لأنه هو من يمدحه

ويرفع راسه أمام الناس فأصر الوالي إلا أن يبقى هذا الشاعر مادحه المستمر

على ماهو عليه والشاعر لايريد الا الزهد والرحيل عن هذه البلاد

وأخيرا وافق الوالي على أن يزهد هذا الشاعر بشرط أن يمدحه في قصيدة جديدة

أمام الناس أجمعين ويطلقه حرا فوافق هذا الشاعر فقال في هذه القصيدة :

عدلوا فما ظلــمت لهم دول

رفعوا فمــا زالت لهــم قـدم

بذلــوا فمـا شملـت لهم شيم

سعــدوا فمــا زالت لهم نعم

فتعجب الوالي من هذه الأبيات وأعطى الشاعر 1000 دينار نظير

ما قاله فذهب الشاعر إلى بلد بعيد واستأجر غلاما

وأرسله إلى الوالي وقال له اقرأ الأبيات بالمقلوب

ففجع الوالي بعد قراءته للقصيدة

فإذا قرأتم الأبيات ككلمات من اليمين ترونها مدحا

واذا قرأتموها من اليسار ترونها ذما هكذا :

نِعَمٌ لَهُم زَالَتْ فمَا سَعِـــدُوا

شِيَمٌ لهم شَمَلَتْ فما بَذَلُـــوا

قَدَمٌ لهم زَالَتْ فما رُفِـــعُوا

دُوَلٌ لهم ظَلَمَتْ فما عَدَلُوا





توقيع محمد فهمي يوسف


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ريمه الخاني
كبار الشخصيات
كبار الشخصيات
avatar


مصر
انثى
عدد المساهمات : 49
تاريخ الميلاد : 01/01/1963
العمر : 55
تاريخ التسجيل : 22/03/2014
الموقع : فرسان الثقافة
العمل : ربة منزل
المزاج : رايق
تعاليق : الحمد لله رب العالمين



مُساهمةموضوع: رد: طرائف من التراث/....   السبت 18 أغسطس 2018, 8:31 am

اعتلى الشيخ المنبر وقام يتحدث عن الصبر 
فقاطعه احدهم 
فقال ياسيدي اتيت بسيارة فارهه وملابس مزخرفه وعطرا يفوح ملء المسجد 
يا سيدي رافقني يوما" واحدا' 
اريدك ان تصحوا معي قبل الفجر وتمسك المكنسه لتنظف الشارع في هذا البرد .
لكي تعلم معنى الصبر. 
فانا اقوم بهذا العمل كل يوم لاستلم نهاية الشهر مبلغا زهيدا لا يساوي قيمة قنينة عطر من العطور التي تشتريها 
عذرا سيدي لسنا بحاجة لتعلم الصبر فهو رفيق دربنا 
حدثنا عن عطف الحكام وظلم السادة ورياء العلماء 
والا فلا حاجة لنا بك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم بشرى
مشرف
مشرف



الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 311
تاريخ الميلاد : 06/03/1968
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 13/02/2018
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : أستاذة لغة عربية
المزاج : الرضا بنعم الله
تعاليق : هاوية لنظم الشعر وكتابة القصة والدراسات النقدية




مُساهمةموضوع: رد: طرائف من التراث/....   الأحد 26 أغسطس 2018, 10:03 am

 من طرائف التراث :


جاء رجل إلى أحد القضاة يشكو ابنه الذي يعاقر الخمر ولا يصلي، فأنكر الابن ذلك! فقال الرجل: أصلح الله القاضي، أتكون صلاة بلا قراءة؟ قال القاضي: يا غلام، تقرأ شيئاً من القرءان؟ قال: نعم وأجيد القراءة.. قال: فاقرأ . قال: بسم الله الرحمن الرحيم علق القلب ربابا بعد ما شابت وشابا إن دين الله حق لا أرى فــيــه ارتيابا فصاح أبوه: والله أيها القاضي ما تعلم هاتين الآيتين إلا البارحة، لأنه سرق مصحفاً من بعض جيراننا !


======================


ـــ  وقف أعرابي معوج الفم أمام أحد الولاة فألقى عليه قصيدة في الثناء عليه التماساً لمكافأة, 


ولكن الوالي لم يعطه شيئاً وسأله : ما بال فمك معوجاً؟


 فرد الشاعر : لعله عقوبة من الله لكثرة الثناء بالباطل على بعض الناس .

=========================



ــ  جاء رجل إلى الشعبي – وكان ذو دعابة – وقال : إني تزوجت امرأة ووجدتها عرجاء, فهل لي أن أردها ؟ فقال إن كنت تريد أن تسابق بها فردها ! وسأله رجل: إذا أردت أن أستحمّ في نهر فهل أجعل وجهي تجاه القبلة أم عكسها؟ قال: بل باتجاه ثيابك حتى لا تسرق ! ــ وسأله حاج: هل لي أن أحك جلدي وأنا محرم ؟ قال الشعبي: لا حرج. فقال إلى متى أستطيع حك جلدي ؟ فقال الشعبي: حتى يبدو العظم 

       أتمنى أن تروقكم هذه الإختيارات .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طرائف من التراث/....
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة محبي اللغة العربية :: الترفيه المفيد :: قسم الطرائف والتسالي والألغاز(محمد فهمي يوسف)-
انتقل الى:  
جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تمثل بالضرورة وجهة نظر المنتدى
جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لـ رابطة محبي اللغة العربية
تحويل وبرمجة : خادم الاسلام