رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها

رابطة محبي اللغة العربية

مجلة تخصصية في علوم اللغة العربية ، لخدمة طلاب وأصدقاء لغتنا ، ونشر الخير والعطاء حفظا للغة القرآن الكريم
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
الكلمة أمانة وتحت مسئُوليتك نحن نلتزم بالأخلاق الفاضلة ونرجو أن تكون أفضل منا بسلوكك وأخلاقك**

(تسجيلك باللغة العربية) يسعدنا ويشرفنا ، ويجعلك من أسرة المنتدى.
أهلا بالعضو الجديد : تانيا محمد ، كن إيجابيا في انضمامك للمنتدى والتزم بتعليماته . وشكرا لانضمامك
تهنئة بعيد الأضحى المبارك : كل عام وأسرة المنتدى بخير وقرب من الله في أيامه المباركة عيد المسلمين الأكبر أعاده الله عليكم وأنتم على عرفات الله


تنبيه مهم جدا :ينبه بشدة عدم نشر أية إعلانات تجارية تسويقية،فسوف يتم حظر أصحابها.


تتقدم إدارة المنتدى : بشكر الأعضاء المتفاعلين بمساهمات إيجابية، ودعوة المتغيبين للعودة لنشاطهم المفيد


شاطر | 
 

 وقفة مع القصة القصيرةجدا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم بشرى
مشرف متميز
مشرف متميز



الجزائر
انثى
عدد المساهمات : 179
تاريخ الميلاد : 06/03/1968
العمر : 50
تاريخ التسجيل : 13/02/2018
الموقع : رابطة محبي اللغة العربية
العمل : أستاذة لغة عربية
المزاج : الرضا بنعم الله
تعاليق : هاوية لنظم الشعر وكتابة القصة والدراسات النقدية




مُساهمةموضوع: وقفة مع القصة القصيرةجدا    الثلاثاء 22 مايو 2018, 12:45 am

في بداية القرن العشرين، وتحديداً في فرنسا.. ولدت القصة القصيرة جداً، حين كتبت "ناتالي ساروت" بهذا الجنس، ووضعت أسسها، ولبنات اشتراطات كتابتها.
إلا ان البعض يعتبر "فيلكس فينون" المولود في نهاية القرن التاسع عشر هو رائد هذا الجنس، ويؤكد القاص والناقد "حمدي مخلف" أن قصص "فيلكس فينون" أكثر ضغطاً ونضجاً من قصص "ساروت".
وللناقد "يوسف نمر ذياب" رأي في امتدادات القصة القصيرة جداً الزمانية والمكانية والفكرية أيضا.. إذ لاتاتي عن طريق السرد المباشر وإنما بتكثيف ذكي لحدث القصة البسيط.
وأن القصة القصيرة جداً هي إشارة لحالة إنسانية من خلال رؤية القاص للحدث.
أما عن رسوخ القصة القصيرة جداً في المنجز الأدبي فيقول الناقد "حمدي مخلف" من العسير أن نحسم أمر هذا الجنس، ما إذا كان قد ترسخ أم أنه مازال في طور التجريب.. وذلك لسبب بسيط، هو تباين وتضارب الآراء النقدية بصدده.. حيث يرفض البعض الاعتراف به أصلاً، إذ يعتبرونه غير مفيد.
لكننا نقول؛ على أي حال هو واقع وقائم وله تأثيراته، وله قاعدة قرائية واسعة.
ومن اشتراطاته التي استبطناها من خلال عدة آراء نقدية، متباينة:
ألطول: تتراوح بين السطر الواحد والخمسمائة كلمة.. إلا ان "ترنتوبل ميسيون وايت" يؤكد على أن الطول يتراوح بين الخمسمائة والألف وخمسمائة حرف، بما في ذلك الفواصل والعلامات.
البناء: قد تتحمل بعض النصوص وجود المقدمة والصلب والخاتمة، ولكن هذا ليس ضرورياً، إذ أنها تعتمد على الخاتمة / الصعقة أكثر من أيٍ من باقي الأسس البنائية.
ألوحدات: ليس هنالك ثمة ضرورة لوجود الزمان والمكان، فقد تعتمد على الزمان أو على المكان.
ألحبكة: تختلف عن القصة القصيرة، التي يمكن من خلالها تطور الحبكة، اما هنا فلا بد من أن تكون سريعة.
ألوصف: يكون معدوماً أحياناً، خاصة في القصص التي لاتتجاوز الثلاثة أسطر.
ألمضمون: ومضة أو لقطة من الحياة اليومية.
ألسرد: يكاد يكون معدوماً.
العقدة: هي العمود الفقري للقصة القصيرة جداً.
أللغة: يتوجب ان تكون لغة شعرية وبعيدة عن التعقيد والتوعير.
ألخاتمة: يجب ان تكون مبهرة أو مدهشة، كونها الصعقة التي تشي بحكمة الفكرة.
من أهم الأدباء الذين كتبوا القصة القصيرة جداً في العراق
محمود أحمد السيد، غائب طعمة فرمان، عبدالملك نوري، عبدالمجيد لطفي، عبدالحق فاضل، ذنون أيوب، أدمون صبري، محمد الأديب، جعفر الخليلي، خالد حبيب الراوي عبدالوهاب الأمين، يعقوب يوسف حداد، غانم الدباغ، نزار عباس، محمد خضير، عبدالرحمن مجيد الربيعي، جليل القيسي، موسى كريدي، نوئيل رسام، غازي العبادي، عبدالستار ناصر، هيثم بهنام، حمدي مخلف، وارد بدر السالم، أمجد توفيق، نجمان ياسين، ميسلون هادي، شوقي كريم حسن، وآخرون .

__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يوسف قبلان سلامة
المشرف العام
المشرف العام
avatar


لبنان
ذكر
عدد المساهمات : 145
تاريخ الميلاد : 28/04/1978
العمر : 40
تاريخ التسجيل : 22/06/2017
الموقع : ---
العمل : شاعِر وكاتب ومترجم
المزاج : الحمدلله
تعاليق : الحمد لله رب العالمين



مُساهمةموضوع: رد: وقفة مع القصة القصيرةجدا    الأربعاء 23 مايو 2018, 9:25 pm

سلام الله أديبتنا الأستاذة أم بُشْرى،
ألف شُكر على ما قَدّمْتِهِ من شَرْحٍ مُبَسَّط عن " القِصَّة القصيرة جِدَّاً" التي تَخْتَصَر بمعانيها أعمَق القول في الحِكمة والبلاغة والإبْداع.
أجل فقوّة ال ق ق ج هو في قِصرها.
ولا ننسى الأديب العظيم جبران خليل جيران الذي كان أحد أسياد هذا الفَنّ الذين لا يجارون.
ألف شكر من الأعماق.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وقفة مع القصة القصيرةجدا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة محبي اللغة العربية :: منتدى الأدب العربي :: قسم فنون النثر الأدبي ( مقال ـ قصة ـ مسرح ـ خاطرة ..)(يوسف قبلان سلامة)-
انتقل الى: