رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها
رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها

منطقة الاعضاء


كلمة الادارة
يسعدنا انضمامكم إلى أسرة ( رابطة محبى اللغة العربيةبمساهماتكم المتميزة في أقسام الرابطة المختلفة بالمنتدى. * يمنع منعا باتا نشر أي مساهمة تتعلق بالتسويق التجاري لأي سلعة الرجاء مراجعة القوانين
 

أهلا وسهلا بك إلى رابطة محبي اللغة العربية.

البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

www.rabitaara.forumegypt.net


مرحبا بك عزيزى الزائر فى رابطة محبي اللغة العربية.

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

www.rabitaara.forumegypt.net



آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
سد النهضة // للشاعر : سيد يوسف مرسي
نهنئكم بعيد الأضحى المبارك
الإنابة والرجوع إلى الله
هي الحياة (فَلْسَفة)
حكمة في صورة
النقد فن (وأنا أنتقد هنا بفن )
حاول ......جرب
هل فقدنا المقام ؟ .. أم ضاعت كرامتنا ؟
فلسطين النّضال
العوامل التي ساهمت في نشأة البلاغة العربيّة
الأربعاء 21 يوليو 2021, 4:28 pm
الأربعاء 21 يوليو 2021, 4:23 pm
الثلاثاء 13 يوليو 2021, 1:02 pm
الجمعة 09 يوليو 2021, 4:46 pm
الخميس 08 يوليو 2021, 11:30 pm
الثلاثاء 22 يونيو 2021, 10:49 am
الثلاثاء 22 يونيو 2021, 10:39 am
الثلاثاء 22 يونيو 2021, 10:24 am
الإثنين 21 يونيو 2021, 4:13 pm
الأحد 20 يونيو 2021, 4:22 pm
يوسف قبلان سلامة
يوسف قبلان سلامة
رشيد
يوسف قبلان سلامة
محمد فهمي يوسفAdmin
سيد يوسف مرسي
سيد يوسف مرسي
سيد يوسف مرسي
يوسف قبلان سلامة
سيد يوسف مرسي
كلمة الإدارة
تتضرع إدارة المنتديات بالدعاء لله رب العالمين أن ينقذ مصرنا المحروسة من وباء الكورونا المستجد

شاطر
 

 الاستعداد لرمضان الفضيل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاستعداد لرمضان الفضيل رابط صورة خلفية اعلى البيانات الشخصيةمنصورة

منصورة

الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT الاستعداد لرمضان الفضيل C13e6510
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT الجزائر
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT انثى
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTعدد المساهمات : 36
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTتاريخ الميلاد : 28/01/1963
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالعمر : 58
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTتاريخ التسجيل : 22/02/2018
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالموقع : منصورة والجميع
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالعمل : تقنية سامية في الصحة حامل شهادة دولة
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالمزاج : الحمد لله والشكر لله
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTتعاليق : الحمد لله رب العالمين
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT الاستعداد لرمضان الفضيل 05c96310
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT

الاستعداد لرمضان الفضيل رابط خلفية اسفل البيانات الشخصيةالاستعداد لرمضان الفضيل Empty
مُساهمةموضوع: الاستعداد لرمضان الفضيل   الاستعداد لرمضان الفضيل Icon_minitime1السبت 17 أبريل 2021, 5:54 pm


الاستعداد لرمضان الفضيل
إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، ومن سيئات أعمالنا، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله.
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) [آل عمران:102].
(يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) [النساء:1].
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) [الأحزاب:70-71].
عباد الله: يحدثنا الصحابي الجليلُ، أحدُ العشرة الكرام المبشرين بالجنة، طَلْحَةُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ -رضي الله عنه- بهذا الخبر فيقول: قَدِمَ عَلَى النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- رَجُلانِ مِنْ بَلِيٍّ(قبيلة بلي)، فَكَانَ إِسْلامُهُمَا جَمِيعًا وَاحِدًا، وَكَانَ أَحَدُهُمَا أَشَدَّ اجْتِهَادًا مِنَ الآخَرِ، فَغَزَا الْمُجْتَهِدُ فَاسْتُشْهِدَ، وَعَاشَ الآخَرُ سَنَةً حَتَّى صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ مَاتَ، فَرَأَى طَلْحَةُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ خَارِجًا خَرَجَ مِنَ الْجَنَّةِ فَأَذِنَ لِلَّذِي تُوُفِّيَ آخِرَهُمَا ثُمَّ خَرَجَ، فَأَذِنَ لِلَّذِي اسْتُشْهِدَ ثُمَّ رَجَعَ إِلَى طَلْحَةَ، فَقَالَ: ارْجِعْ فَإِنَّهُ لَمْ يَأْنِ لَكَ.
فَأَصْبَحَ طَلْحَةُ يُحَدِّثُ بِهِ النَّاسَ، فَبَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ -صلى الله عليه وسلم- فَحَدَّثُوهُ الْحَدِيثَ وَعَجِبُوا، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللَّهِ كَانَ أَشَدَّ الرَّجُلَيْنِ اجْتِهَادًا، وَاسْتُشْهِدَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَدَخَلَ هَذَا الْجَنَّةَ قَبْلَهُ، فَقَالَ النَّبِيُّ -صلى الله عليه وسلم-: "أَلَيْسَ قَدْ مَكَثَ هَذَا بَعْدَهُ بِسَنَةٍ؟". قَالُوا: نَعَمْ. قَالَ: "وَأَدْرَكَ رَمَضَانَ فَصَامَهُ، وَصَلَّى كَذَا وَكَذَا فِي الْمَسْجِدِ فِي السَنَةِ؟". قَالُوا: بَلَى. قَالَ: "فَلَمَا بَيْنَهُمَا أَبْعَدُ مِمَّا بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ!" رواه أحمد وابن ماجه وصححه ابن حبان.
عباد الله: إن هذا الضيف القادم علينا ضيف عظيم مبارك، فينبغي علينا أن نستقبله أعظم الاستقبال، واستقباله اللائق به يكون بأمرين مهمين:
أولا: تجديد الحياة وتغييرها وتطهيرها حتى تصلح لاستقبال هذا الضيف العظيم الاستقبال اللائق به، وإنما تجدد الحياة بفتح صفحة جديدة نقية، صفحة طاهرة نظيفة، ولا يكون ذلك يا عباد الله إلا بالتوبةِ، التوبةِ النصوح، التوبةِ إلى الله تعالى، بالرجوع إليه وإلى شرعه المطهر، بإصلاح حياتنا وبرامجنا لتتوافق مع شريعة الله -جل وعلا- في كل مَنحى من مناحي حياتِنا، بمجانبة كل ما يباعدنا عن الله، (وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ) [النور:31]
عباد الله: لقد قسَّمَ الله تعالى الناس إلى قسمين لا ثالث لهما، فقال تعالى: (وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأولئكَ هُمُ الظَّالِمُونَ) [الحجرات:11]
قال الإمام ابن القيم -رحمه الله-: قسَّم العبادَ إلى تائب وظالم، وما ثَمَّ قِسم ثالثٌ اَلْبَتَّةَ، وأوقَعَ اسمَ الظالِمِ عَلَى مَن لَّمْ يَتُبْ، ولا أظلمَ منهُ لِجهلِهِ بربِّهِ وبِحَقِّهِ وبِعَيبِ نفسِهِ وآفاتِ أعمالِهِ.
إن علينا -باختصار- أن نجعل حياتنا في رمضان إيمانية بحق، نصلح حياتَنا كلها ونجددها ونصفيها من كل الشوائب، رمضانُ -يا عباد الله- مَصفاةٌ تربويةٌ، لن تجد نفسك أحسن ولا أفضل ولا أقرب إلى الله تعالى منها في رمضان، كل أسباب التقوى مجتمعةٌ فيه، ونفسك مقبلة على الله، فلا تتردَّدْ أبدا في تصفية نفسك، وتنقيتها، وغسلها من كل الشوائب التي علِقْتَ بها في جميع الشهور السابقة.
وهذا ما عبَّر عنه جابر بن عبد الله -رضي الله عنهما- بقوله: إذَا صُمْتَ فَلْيَصُمْ سَمْعُك وَبَصَرُكَ وَلِسَانُكَ عَنِ الْكَذِبِ والْمَحَارِمِ، وَدَعْ أذى الْخَادِمِ، وَلْيَكُنْ عَلَيْك وَقَارٌ وَسَكِينَةٌ يومَ صِيَامِكَ، وَلاَ تَجْعَلْ يومَ فِطْرِك وَصَوْمِكَ سَوَاءً.
ويحدثنا أبو هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "قال الله: كلُّ عملِ ابنِ آدم له إلا الصيام، فإنه لي، وأنا أجزي به، والصيام جُنَّة، وإذا كان يومُ صومِ أحدِكم فلا يرفُثْ ولا يصخبْ، فإن سابَّه أحدٌ أو قاتله فليقل: إني امرؤ صائم، والذي نفس محمدٍ بيده! لخُلوف فمِ الصائمِ أطيب عند الله من ريح المسك! للصائم فرحتان يفرحُهما: إذا أفطر فرِح، وإذا لقي ربه فرِح بصومه" رواه البخاري ومسلم.
وفي رواية لمسلم: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "كل عملِ ابنِ آدمَ يضاعفُ، الحسنة عشرُ أمثالها إلى سبعمائة ضعف، قال الله عز وجل: إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به، يدع شهوته وطعامَه من أجلي، للصائم فرحتان: فرحة عند فطره، وفرحةٌ عند لقاء ربه، ولخُلوف فِيهِ أطيب عند الله من ريح المسك".
وروى البخاري عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه"، ومراد الحديث أن الله تعالى إنما شرع الصيام لأجل تهذيب النفس، وليس لمجرد ترك الأكل والشرب.
عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه سمع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: "رُبَّ قائم حظُّه من قيامه السهَر! ورُبَّ صائم حظه من صيامه الجوع!".
يا لَخَسَارَةِ مَن كان رمضان عنده الجوع والعطش! الجوع والعطش فقط! يا لَخَسَارَةِ مَن لا يبالي في رمضان ماذا فعل! يا لَخَسارةِ صاحب الدش الذي لا يزال ينظر فيه المنكرات، ويقلب القنوات! يا لَخَسَارَةِ العاق لوالديه ولا يزال كذلك! يالها من خسارة كبيرة أن يستمر الشاب يرتاد المقاهي في رمضان وكأنه ما صام ولا عرف الصيام الحقيقي!.
وهكذا في نواقص كثيرة نحتاج إلى أن نقف فيها مع أنفسنا في هذا الشهر الكريم وقفة صدق وجد، ونتخلص منها جميعها، لتعود صفحاتنا بيضاء نقية، يجب أن يكون رمضان كما أراده الله جل وعلا، محطة تنقية وتنظيف وتطهير ورجوع كامل إلى الله تعالى، وهذا ما عَّبر عنه القرآن في كلمة جامع عظيمة: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة:183].
عباد الله: إن ما نحتاجه في تصحيح أحوالنا لنحقق ما أراه الله منا بمشروعية الصيام أمران :
أولهما: العزيمة الصادقة، (وَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ) [آل عمران:159].
ثانيهما: عدم المبالاة بعاداتك السابقة وبرامجك المثبّطة، وأشدها قطاع الطريق، أتدري من هم قطاع الطريق؟ إنهم أصحاب السوء الذين لا يسرهم قربك من الله، ويسعدون بقربك من إبليس.
عباد الله: أما الأمر الثاني الذي نستعد به لهذا الشهر الكريم: فهو الاستكثار من النوايا الصالحة، والعزم على فعل الخيرات.
ليس استعدادنا لرمضان فقط بشراء الأطعمة الخاصة به، وهذه لا عيب فيها ولا نقص، ولا تثريب، بل ينبغي احتساب النفقة فيها، فهي طعام تتقوى به على العبادة، تتسحر عليه وتفطر عليه، يحدثنا سعد بن أبي وقاص -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال له: "إنك لن تنفق نفقة تبتغي بها وجه الله إلا أُجِرْتَ عليها، حتى ما تضع في في امرأتك" رواه البخاري ومسلم.
وعن أبي مسعود البدري -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "إن المسلم إذا أنفق على أهله نفقة يحتسبها كانت له صدقة" رواه البخاري ومسلم. يقول عبدالله بن المبارك: خَصلتان حُرمهما الناس: الحِسبة في الكسب، والحِسبة في النفقة.
ولكن مع هذا نستعد استعدادا إيمانيا حتى لا يكون رمضان مجرد عادةٍ من العادات، أو عبادةٍ جوفاء يعملها الإنسان من غير استشعار لعظمتها وأهميتها.
الاستعداد بالنية الصالحة، نية الصيام احتسابا لله تعالى؛ لا مجرد عادة وتقليدٍ، نية المحافظة على الفرائض في أوقاتها مع الجماعة، بل المحافظة ما أمكنك على تكبيرة الإحرام، نية المحافظة على قيام رمضان مع المسلمين، والعزم على عدم التفريط فيه ولا ليلة واحدة، نية الحرص على الصدقة في رمضان؛ فهو شهر الصدقات، ويا حبذا أن يعزم الإنسان على الإكثار من الصدقة في رمضان، كما كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يفعل.
يحدثنا ابن عباس -رضي الله عنهما- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- فيما يروي عن ربه عز وجل قال: "إن الله كتب الحسنات والسيئات، ثم بيَّن ذلك: فمَن هَمَّ بحسنة فلم يعملها كتبها الله له عنده حسنة كاملة، فإن هو هم بها وعملها كتبها الله له عنده عشرَ حسنات إلى سبعمائة ضعف، إلى أضعاف كثيرة، ومن هم بسيئة فلم يعملها كتبها الله له عنده حسنة كاملة، فإن هو هم بها فعملها كتبها الله له سيئة واحدة" رواه البخاري ومسلم.
أقول ما تسمعون، وأستغفر الله لي ولكم ولجميع المسلمين من كل ذنب إنه هو الغفور الرحيم.
......................
الخطبة الثانية:
الحمد لله وحده، والصلاة والسلام على من لا نبي بعده، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًّا عبده ورسوله، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.
أما بعد: أيها المؤمنون: مما ينبغي الاستعداد به لشهر الصيام المحافظة على الصيام مِن أن ينقص أجرُه، فهذا أبو عبيدة عامر بن الجراح -رضي الله عنه- يحدثنا أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "والصوم جُنَّةٌ ما لم يخرقها" رواه أحمد والنسائي وغيرهما. وخَرْقُ الصيام يكون بارتكاب المعاصي، قالت حفصة بنت سيرين رحمها الله: الصيام جُنة ما لم يخرقها صاحبها، وخرقها الغيبة.
ورَوى طَلِيقُ بن قَيْسٍ أن أبا ذر -رضي الله عنه- قال: إذا صمت فَتَحَفَّظْ ما اسْتَطَعْت، فكان طَلِيقُ بن قَيْسٍ -رحمه الله- إذا كان يوم صومه دخل فلم يخرج إلا لصلاة. وعن أبي المتوكل أن أبا هريرة وأصحابه كانوا إذا صاموا جلسوا في المسجد. ورُوي عن عمر -رضي الله عنه- أنه قال: ليس الصيام من الطعام والشراب وحده، ولكنه من الكذب والباطل واللغو والحلف.
ورُوي عن علي -رضي الله عنه-: إن الصيام ليس من الطعام والشراب، ولكن من الكذب والباطل واللغو. وقال ميمون بن مهران رحمه الله: أهون الصوم ترك الطعام والشراب. وقال مجاهد رحمه الله: خصلتان من حفظهما سلم له صومه: الغيبة والكذب.
ورُوي عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنه قال: الغيبة تخرق الصوم والاستغفار يرقعه، فمن استطاع منكم أن يجيء غدا بصومه مرقَّعًا فليفعل.
قال الله تعالى: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) [البقرة:183].
الشيخ عبد الرحمن بن فهد الودعان جزاه الله خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاستعداد لرمضان الفضيل رابط صورة خلفية اعلى البيانات الشخصيةرشيد
مشرف
مشرف
رشيد

الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT الاستعداد لرمضان الفضيل C13e6510
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT الجزائر
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT ذكر
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTعدد المساهمات : 280
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTتاريخ الميلاد : 11/02/1976
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالعمر : 45
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTتاريخ التسجيل : 08/06/2020
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالموقع : ----
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالعمل : طالب علم
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالمزاج : الحمد لله
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTتعاليق : الحمد لله رب العالمين
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT الاستعداد لرمضان الفضيل 05c96310
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT

الاستعداد لرمضان الفضيل رابط خلفية اسفل البيانات الشخصيةالاستعداد لرمضان الفضيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: الاستعداد لرمضان الفضيل   الاستعداد لرمضان الفضيل Icon_minitime1الأحد 18 أبريل 2021, 1:42 am

بارك الله فيك وأحسن إليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاستعداد لرمضان الفضيل رابط صورة خلفية اعلى البيانات الشخصيةمنصورة

منصورة

الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT الاستعداد لرمضان الفضيل C13e6510
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT الجزائر
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT انثى
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTعدد المساهمات : 36
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTتاريخ الميلاد : 28/01/1963
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالعمر : 58
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTتاريخ التسجيل : 22/02/2018
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالموقع : منصورة والجميع
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالعمل : تقنية سامية في الصحة حامل شهادة دولة
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالمزاج : الحمد لله والشكر لله
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTتعاليق : الحمد لله رب العالمين
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT الاستعداد لرمضان الفضيل 05c96310
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT

الاستعداد لرمضان الفضيل رابط خلفية اسفل البيانات الشخصيةالاستعداد لرمضان الفضيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: الاستعداد لرمضان الفضيل   الاستعداد لرمضان الفضيل Icon_minitime1الأربعاء 02 يونيو 2021, 8:06 pm

@رشيد كتب:
بارك الله فيك وأحسن إليك
كم يسعدني وجودك وأبجديات حروفك
أنرت بكل سرور
بحضورك الراقي
شكرًا جزيلا مع أسمى تحياتي وباقات الثناء .
الاستعداد لرمضان الفضيل 4044576457 الاستعداد لرمضان الفضيل 4044576457 الاستعداد لرمضان الفضيل 4044576457
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاستعداد لرمضان الفضيل رابط صورة خلفية اعلى البيانات الشخصيةسيد يوسف مرسي
مشرف متميز
مشرف متميز
سيد يوسف مرسي

الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT الاستعداد لرمضان الفضيل C13e6510
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT مصر
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT ذكر
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTعدد المساهمات : 262
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTتاريخ الميلاد : 31/12/1957
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالعمر : 63
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTتاريخ التسجيل : 14/02/2015
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالموقع : منتدي رابطة محبي اللغة العربية
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالعمل : كبير فنين متقاعد
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTالمزاج : رائق
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTTتعاليق : الحمد لله رب العالمين
لايوجد تعليق
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT الاستعداد لرمضان الفضيل 05c96310
الاستعداد لرمضان الفضيل AjyAvTT

https://plus.google.com/u/0/+%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%84%D8%A الاستعداد لرمضان الفضيل رابط خلفية اسفل البيانات الشخصيةالاستعداد لرمضان الفضيل Empty
مُساهمةموضوع: رد: الاستعداد لرمضان الفضيل   الاستعداد لرمضان الفضيل Icon_minitime1الأحد 20 يونيو 2021, 4:03 pm

أهلا وسهلاً بكم ومرحباً بداركم
أنرتم المنتدى بحضوركم الوارف
.......
لا شك أن الله سبحانه وتعالى له حكمة في دخول المتأخر الجنة  ولا يظلم ربك أحدا
ونأخذ ذلك عبرة كما قال الله تعالى ولكم في ذلك عبرة ( واعتبروا يا أولي الألباب )
قد يؤخر الله أجلك لعيطيك مهلة كي تعود لرشدك
أو تكون المهلة في العمر نقمة على صاحبها فيضل الطريق بعد الهداية
ولذلك يقول المولى تبارك وتعالى ( وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجتة عرضها كعرض السموات والأرض )
نسأل الله الهداية وأن ينفعنا بطولة العمر ويجعلنا وإياكم من السابقين
تحياتي وشكري لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاستعداد لرمضان الفضيل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة محبي اللغة العربية :: ملتقى العلوم الإسلامية :: من سير الصالحين (إشراف/ رشيد )-
انتقل الى:  
جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تمثل بالضرورة وجهة نظر المنتدى
جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لـ رابطة محبي اللغة العربية
تحويل وبرمجة : خادم الاسلام