رابطة محبي اللغة العربية
أهلاً وسهلاً
يشرفنا تسجيلكم لدينا
الكلمة مسئولية صاحبها

منطقة الاعضاء


كلمة الادارة
يسعدنا انضمامكم إلى أسرة ( رابطة محبى اللغة العربيةبمساهماتكم المتميزة في أقسام الرابطة المختلفة بالمنتدى. * يمنع منعا باتا نشر أي مساهمة تتعلق بالتسويق التجاري لأي سلعة الرجاء مراجعة القوانين
 

أهلا وسهلا بك إلى رابطة محبي اللغة العربية.

البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

www.rabitaara.forumegypt.net


مرحبا بك عزيزى الزائر فى رابطة محبي اللغة العربية.

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه

www.rabitaara.forumegypt.net



آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
التنوع سنة الله في خلقه
الطلاق وأسبابه وطرق معالجته
سؤال يحتاج إلى جواب
حكمة المدير وحكمة الموظف..سعاد عثمان
حكمة في صورة
إجابة أسئلة مسابقة محبة القرآن1444هجرية
مسابقة محبة القرآن الكريم 1444هجرية
نفحات رمضانية
تهنئه بحلول شهر البركة
مسابقة شهر شعبان 1444هجرية
الجمعة 01 سبتمبر 2023, 12:03 pm
الجمعة 01 سبتمبر 2023, 11:59 am
الجمعة 01 سبتمبر 2023, 11:55 am
السبت 24 يونيو 2023, 1:57 pm
الأربعاء 17 مايو 2023, 12:52 pm
الثلاثاء 25 أبريل 2023, 6:27 am
الإثنين 24 أبريل 2023, 11:24 am
الأربعاء 22 مارس 2023, 10:10 pm
الأربعاء 22 مارس 2023, 9:48 pm
الأربعاء 15 مارس 2023, 3:25 pm










كلمة الإدارة
تتضرع إدارة المنتديات بالدعاء لله رب العالمين أن ينقذ مصرنا المحروسة من وباء الكورونا المستجد

شاطر
 

 من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع  صورة خلفية اعلى البيانات الشخصيةزائر
زائر
avatar


من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع  خلفية اسفل البيانات الشخصيةمن قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع Empty
مُساهمةموضوع: من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع   من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع Icon_minitime1الإثنين 05 مارس 2018, 10:53 am

من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع %D9%85%D8%A7_%D9%87%D9%8A_%D9%82%D8%B5%D8%B5_%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86

قال سبحانه وتعالى في سورة الدخان: "أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ"، وقال في سورة ق: "وَأَصْحَابُ الْأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيد"، في هاتين الآيتين ذكر الله سبحانه وتعالى "قوم تبّع"، فمن هم هؤلاء القوم؟ وما هو أهم ما عرف عنهم؟ هذا ما سنجيب عنه في مقالنا هذا. قوم تبّع هم قوم سكنوا "اليمن" منذ قديم الزمن، وقد كانوا عرباً من قبيلة "قحطان"، وقد ورد ذكرهم في القرآن الكريم في سورة ق، وسورة سبأ، وسورة الدخان. و "تبّع" هو ملك هؤلاء القوم وقد كان ملكاً على بلاد اليمن بما فيها حمير، وسبأ، وحضرموت، وتذكر الكتب القديمة أنّ "تبّع" هذا الملك كان مؤمناً صالحاً، لما روي عن الرسول "صلّى الله عليه وسلّم": "لاتسبّوا تبّعاً فإنّه كان قد أسلم"، ويروى أيضاً أنّه قد تنبّأ بالرسول محمّد الصادق الأمين وقد دعا الأوس والخزرج إلى الإيمان به عندما يسمعون به. وقد استطاع هذا الملك أن يفتح مدناً كثيرة في العالم كالهند، وقد وصل إلى مكّة وكان يريد أن يهدم الكعبة إلّاأنّ مرضاً ألّم به أقعده وعجز الأطباء عن علاجه، إلى أن أخبره أحد حاشيته أنّ نيته في هدم الكعبة سبب مرضه ولما عزف عن ذلك عادت إليه صحته وكسا الكعبة ببردة يمانيّة وذلك في القرن الخامس الميلادي. وقد سميّ هذا الملك بهذا الإسم لـ "الظل أو ظل الشمس"، وذلك لأنّ هذا الملك أينما كان يسير بغزواته في أي مكان تطلع عليه الشمس، وسميّ كذلك في رواية أخرى لكونه تتبعه الملوك وملوك اليمن خاصة، ثمّ أصبح اسم "تبّع" لقب يسمّى لكل من يتوّلى الملك عليهم كالفرعون، والقيصر، والكسرى، والنجاشيّ، وغيرهم. وقد أهلك الله سبحانه وتعالى قوم "تبّع"، ولكن لم يذكر بالتفصيل طريقة هلاكهم في القرآن الكريم، يقول تعالى في كتابه العزيز في سورة سبأ: "قَدْ كَانَ لِسَبَإٍ فِي مَسْكَنِهِمْ آَيَةٌ جَنَّتَانِ عَنْ يَمِينٍ وَشِمَالٍ كُلُوا مِنْ رِزْقِ رَبِّكُمْ وَاشْكُرُوا لَهُ بَلْدَة طَيِّبَة وَرَبٌّ غَفُورٌ، فَأَعْرَضُوا فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمْ سَيْلَ الْعَرِمِ وَبَدَّلْنَاهُمْ بِجَنَّتَيْهِمْ جَنَّتَيْنِ ذَوَاتَيْ أُكُلٍ خَمْطٍ وَأَثْلٍ وَشَيْءٍ مِنْ سِدْرٍ قَلِيل، ذَلِكَ جَزَيْنَاهُمْ بِمَا كَفَرُوا وَهَلْ نُجَازِي إِلَّا الْكَفُورَ، إلى قوله تعالى: فَقَالُوا رَبَّنَا بَاعِدْ بَيْنَ أَسْفَارِنَا وَظَلَمُوا أَنْفُسَهُمْ فَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ وَمَزَّقْنَاهُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ". وقد فسّر بعض علماء القرآن أنّ هلاك هذا القوم كان في سيلٍ عرم، وذلك بعد أن حذرهم الله بعذاب قوم فرعون وأن يعتبروا منه لكن دون فائدة، ومما يجدر ذكره أنّ بعض التفسيرات ترى أنّ ملك تبّع وقائدهم لم يهلك مع قومه لأنّه قد حذرهم لكنهم لم ينصتوا إليه، وذلك لما روى عن عائشة رضي الله عنها وأرضاها: ألا ترى أن الله ذم قومه ولم يذمه" وذلك لأنّه كان مؤمناً صالحاً.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع  صورة خلفية اعلى البيانات الشخصيةزائر
زائر
avatar


من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع  خلفية اسفل البيانات الشخصيةمن قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع Empty
مُساهمةموضوع: رد: من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع   من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع Icon_minitime1الخميس 08 مارس 2018, 9:20 pm

تحية وتقدير للأخت أم بشرى على ما تقدمه من مادة تاريخية دينية وما أحوجنا لمثلها
تقديري وشكري ومحبتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع  صورة خلفية اعلى البيانات الشخصيةزائر
زائر
avatar


من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع  خلفية اسفل البيانات الشخصيةمن قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع Empty
مُساهمةموضوع: رد: من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع   من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع Icon_minitime1الخميس 08 مارس 2018, 10:11 pm

تكرم أيها الفاضل على مرورك وردك الكريم  


والعفو هذا واجبنا البذر الطيّب في المكان الطيّب 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من قصص القرآن .../ قوم تُــبّــــــع
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» مصطلحات في علم القرآن
» القرآن في اللغة والشرع
» من قصص القرآن .../ قوم مدين : أصحاب الأيكـــــــــــــــــــة
» من ألفاظ ( القرآن الكريم)
» من قصص القرآن ../ أصحاب الحجر

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رابطة محبي اللغة العربية :: ملتقى العلوم الإسلامية :: قسم (القرآن والحديث)( إشراف : الشيخ / رشيــــــد )-
انتقل الى:  
جميع المشاركات تمثل وجهة نظر كاتبها ولا تمثل بالضرورة وجهة نظر المنتدى
جميع حقوق الطبع والنشر محفوظة لـ رابطة محبي اللغة العربية
تحويل وبرمجة : خادم الاسلام